تبون مختفي منذ أسابيع ورئاسة الجمهورية تكذب “الإشاعات”

رد مصدر رفيع في رئاسة الجمهورية الجزائرية، الثلاثاء، على الأخبار التي تداولتها بعض المواقع حول تدهور الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون المتواجد في ألمانيا للعلاج، بعد إصابته بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية تأكيد عن المصدر الرئاسي قوله إن “الإشاعات بخصوص الحالة الصحية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “عارية من الصحة”، وعن موعد عودته لأرض الوطن، قال المصدر إن “الرئيس تبون سيعود لأرض الوطن بمجرد نهاية فترة نقاهته”.

يذكر أن الرئيس الجزائري نقل يوم 28 أكتوبر إلى ألمانيا لتلقي العلاج، وأكد الفريق الطبي المرافق له في بيان لرئاسة الجمهورية يوم 15 نونبر الماضي الماضي أن الرئيس أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البروتوكول.

وجاء في البيان: “تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، باطلاع الرأي العام على تطور حالته الصحية، يؤكد الفريق الطبي المرافق له أن السيد الرئيس قد أنهى بروتوكول العلاج الموصى به ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البرتوكول”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق