الرئيس الموريتانيا يستقبل “مبعوثا خاصا’’ للبوليساريو

استقبل رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الاثنين 23 نونبر 2020، مبعوثا خاصا لابراهيم غالي الأمين العام لجبهة البوليساريو .

 

وكشفت وكالة الأنباء الموريتانية أن الرئيس ولد الغزواني تسلم  اليوم الاثنين رسالة خطية من  إبراهيم غالي، حملها  القيادي بالجبهة  وزير خارجيتها محمد سالم ولد السالك.

 

 

 

وأكدت المصادر الموريتانية أن موضوع اللقاء تمحور حول آخر تطورات  الوضع في الصحراء، خاصة بعد الاحداث الأخيرة ، في معبر الكركرات التي كانت تعترضه عناصر من بوليساريو، قبل تدخل الجيش المغربي لإعادة الأمور إلى نصابها.

 

وتعد هذه الزيارة اول تحرك للبوليساريو صوب موريتانيا منذ يوم 13 نونبر الجاري ، وهو يوم تدخل الجيش المغربي لتطهير معبر الكركرات من ’’قطاع طرق’’ محسوبين على الجبهة .

 

وكانت موريتانيا قد أعلنت أنها تتابع بقلق بالغ، مظاهر التوتر المتزايد، على الحدود الشمالية في منطقة الكركرات، مؤكدة أنها أجرت العديد من الاتصالات في مسعى حثيث لنزع فتيل الأزمة.

 

ويرى مراقبون أن، استقبال ولد الغزواني لولد السالك مؤشر على أن الجبهة قد  سلمت بالأمر الواقع بعد عودة الحياة الطبيعية إلى معبر كركرات الذي يشكل أهمية قصوى للأسواق الموريتانية، كما أن موريتانيا تريد من خلال هذا الاستقبال أن  تبعث رسالة  مفادها أنها يمكن أن، تكون طرفا مهما في  الدفع بحل قضية الصحراء بعد التطورات الأخيرة.

 

جدير بالذكر أن المبعوث الأممي للصجراء الألماني هورست كولر كان قد جمع في مارس الماضي، في جولة ثانية بجنيف، المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو إضافة الى موريتانيا على طاولة واحدة لبحث سبل إنهاء الخلافات والدفع بحل الأزمة التي عمرت ازيد من اربعة عقود .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق