بعد الضجة.. سعيد الناصري يخرج عن صمته بخصوص مرضه بكورونا

اثار الفيديو الذي نشره الفنان الكوميدي المغربي سعيد الناصري يوم السبت21 نونبر من داخل إحدى المصحات الخاصة بالدارالبيضاء الكثير من الجدل .

 

الفيديو الذي تحدث فيه الناصري عن معاناته وأسرته بفيروس كورونا، واتى فيه على ذكر اسم المصحة أكثر من مرة، دفعت ببعض رواد مواقع التواصل خاصة، فيسبوك إلى التشكيك في رواية المرض من الأساس  معتبرين ان خرجة الناصري مجرد دعاية.

 

لكن الفنان المغربي عاد اليوم  الاثنين 23 نونبر 2020 وبعدما غادر المصحة، اول أمس للحديث عن مرضه والرد على المشككين عبر  تدوينة مطولة على صفحته بفيسبوك.

 

ووجه الناصري في تدوينته بداية  الشكر لكل الأشخاص الذين سألوا عنه في مرضه، وتمنوا له الشفاء، وأيضا للفنانين والإعلاميين الذين تواصلوا معه للاطمئنان على حالته الصحية.

 

وأضاف: “كما أتقدم بشكري لمن شككوا بمرضي أيضا، وهم قلة قليلة جدا ممن لم يمسسهم هذا الوباء ويعيشون تداعياته، أتمنى أن لا يصيبهم ما أصابنا”. على حد تعبيره.

 

وكشف الناصري أنه لازال تحت التنفس الاصطناعي، بالرغم من انتقاله إلى بيته، وأكد أن الفيديو الذي نشره عبر قناته خلال رقوده بالمستشفى، قد تم تصويره بعد صدور نتائج التحليل المخبري لفيروس كورونا، والتي جاءت سلبية.

 

وأضاف: “كان ذلك آخر يوم سأغادر فيه المصحة، في اتجاه منزلي، بعد أيام قضيتها في الإنعاش بالمصحة رفقة ابنتي ومولودتها وزوجتي، لكنني لحد الآن مازلت أعاني من تداعيات المرض ومن ضيق التنفس”.

 

وختم الناصري تدوينته بأن طلب من متابعيه أن يقوموا بالدعاء لجميع المرضى والمصابين بفيروس كورونا.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق