•   تابعونا على :

المغرب يستعرض مؤهلاته في قطاع الطيران بمنتدى عالمي بالمكسيك

الأيام24+و م ع2016/10/05 22:50
المغرب يستعرض مؤهلاته في قطاع الطيران بمنتدى عالمي بالمكسيك
صورة تعبيرية

شكل منتدى (سونورا- بي سي إي) للطيران والفضاء، المنعقد يومي رابع وخامس أكتوبر الجاري بمدينة هيرموسييو المكسيكية، مناسبة لاستعراض المؤهلات الهامة والآفاق الواعدة لصناعة الطيران في المغرب. 

 

وفي هذا الصدد، أبرزت المديرة العامة للمركز المغربي لإنعاش الصادرات "المغرب-تصدير"، زهرة معافري، أمس الثلاثاء في عرض أمام ثلة من الفاعلين في قطاع الطيران المشاركين في هذا المنتدى، أن أكبر مجموعات صناعة الطيران موجودة في المغرب، مثل (بومباردييه) و(سافران) و(زودياك أيروسبيس) و(تاليس) و(ستيليا)، مضيفة أن هناك عددا متزايدا من الشركات التي تختار المغرب لتوسيع استثماراتها.

 

وأكدت السيدة معافري، في هذا السياق، على أن قطاع صناعة الطيران بالمغرب قد تعزز مؤخرا بالتوقيع على بروتوكول اتفاق يهم إحداث منظومة صناعية للعملاق العالمي "بوينغ" في المملكة، وينص على استقرار 120 موردا للشركة، وهو ما من شأنه أن يسمح بإحداث 8700 فرصة عمل جديدة متخصصة.

 

كما أشارت مديرة المركز المغربي لإنعاش الصادرات إلى الطبيعة المتنوعة لصناعة الطيران في المغرب حيث تنشط المقاولات في عدد من المجالات كالتجميع ونظام الأسلاك الكهربائية ولوازم نظام الأسلاك الكهربائية والكهرباء والالكترونيات والهندسة وصيانة الطائرات والمحركات والمواد المركبة، والهندسة الدقيقة، وتصنيع المعدات الفضائية.

 

وذكرت بالإجراءات التي تم اتخاذها لمرافقة تطور هذا القطاع، لاسيما من خلال مخطط التسريع الصناعي 2014-2020، الذي أطلقت في إطاره أربع نظم إيكولوجية للطيران للارتقاء بالقطاع إلى مستويات تنموية أكثر استدامة.

 

ولم يفت السيدة معافري التذكير بأهم الاستراتيجيات القطاعية التي أطلقها المغرب، والتي تشكل محركات حقيقية للتنمية الاقتصادية، من قبيل رؤية 2020 في السياحة ومخطط المغرب الأخضر ، وأليوتيس، ومخطط الطاقة الشمسية، والاستراتيجية الوطنية لتطوير تنافسية اللوجستيك، والمخطط الرقمي وغيرها، بالإضافة إلى شبكة البنيات التحتية التي تتوفر عليها المملكة.

 

وحسب مؤسسة (المغرب – التصدير) فإن مشاركة المغرب في هذا المنتدى تهدف إلى خلق شراكات استراتيجية مع الفاعلين الرئيسيين لمحركات الطائرات وصناعة الطيران سواء في القارة الأمريكية أو الأوروبية، وبالتالي تقديم الخبرة المغربية لدى العديد من المنظمات الأخرى.

 

وفي إطار بحثها عن فرص جديدة للتنويع سواء في الأسواق أو الشركاء، تعتمد مؤسسة "المغرب- تصدير" على استراتيجية استهداف جد مهيكلة عبر أعمال ترويجية لفائدة القطاع من خلال المشاركة في الملتقيات الوطنية والدولية لصناعة الطيران والفضاء.

 

يذكر أنه في قطاع الطيران، سجلت الصناعة المكسيكية بين عامي 2002 و2015 معدل نمو سنوي يفوق 20 بالمئة.

 

وتعتبر المكسيك الدولة الأكثر تنافسية في أمريكا من حيث تكاليف التصنيع في مجال الطيران والفضاء.

تعليقات الزوار ()