المغرب يدين الهجوم الذي وقع بنيس الفرنسية

 

أدانت المملكة المغربية الهجوم الذي وقع اليوم الخميس بمدينة نيس (فرنسا) ، معربة عن تضامنها وتعاطفها مع الضحايا وعائلاتهم ، وفقا لما جاء في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

 

وجاء في البلاغ أن المملكة المغربية ، تدعو الى تجاوز السياق السلبي، والمناخ المتوتر حول الدين، و تحث مختلف الأطراف على البرهنة عن روح الاعتدال والحكمة واحترام الآخر .

 

وكان الهجوم الذي نفذ بواسطة السلاح الأبيض، صباح اليوم الخميس، داخل كنيسة نوتردام بنيس، قد أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، هما رجل وامرأة قتلا في كنيسة نوتردام عند حوالي الساعة التاسعة صباحا، بينما توفي ثالث عقب إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.

 

وتولت النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب متابعة التحقيق الذي جرى فتحه في أعقاب الهجوم، وذلك في شأن “عملية قتل ذات صلة بمنظمة إرهابية”، و”محاولة اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية”، و”مجموعة إرهابية إجرامية”.

 

وعلى إثر هذا الهجوم، توجه رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون إلى موقع الحادث، في الوقت الذي أعلن فيه وزير الداخلية، جيرالد دارمانان عن عقد “اجتماع للأزمة” بمقر وزارته.

 

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوعين من هجوم 16 أكتوبر بالضاحية الباريسية، والذي راح ضحيته أستاذ تم قطع رأسه من طرف لاجئ شيشاني شاب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق