تخفيف الحكم؟!.. تطورات جديدة في قضية بطمة ومن معها في “حمزة مون بيبي”

 

قرّر رئيس هيئة الحكم بالغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، تأجيل النظر في قضية “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم إلى غاية 11 من نونبر المقبل بعد الاستماع إلى المتهمات المتابَعات في حالة اعتقال في الملف الرباعي الذي يجمع الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بطمة ومصممة الأزياء عائشة عياش والمسماة صوفيا شاكري.

 

وجاءت هذه التطورات في جلسة أمس الأربعاء بعد وقوف ابتسام بطمة وعائشة عياش وصوفيا شاكري في قفص الاتهام ومواجهتهن بالأفعال الجرمية المنسوبة إليهن والتي يتضمنها صك الاتهام بعد إحضارهن من سجن الأوداية بمراكش.

 

المعنيات، قدّمن أقوالهن بين يدي هيئة الحكم وكانت عبارة الإنكار هي الطاغية بعدما أنكرن المنسوب إليهن جملة وتفصيلا في قضية تتبعها الرأي العام داخل المغرب وخارجه.

 

دفاع المتهمات، لم يدّخر جهدا في تقديم حجج وبراهين ودلائل وهو يطالب بتخفيف الحكم بعد أن صدر في حق ابتسام بطمة، حكما ابتدائيا مدته سنة، بينما قضت المحكمة الابتدائية في حق عائشة عياش بسنة ونصف حبسا نافذا وعشرة أشهر حبسا نافذا في حق المسماة صوفيا شاكري فضلا عن غرامة مالية قيمتها 10 آلاف درهم لكل واحدة منهما.

 

وكان رئيس هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بمراكش في جلسة السابع من أكتوبر الجاري، حرّر دنيا بطمة من الحضور بعد شهادة طبية من طبيبها الخاص بمراكش بعد وضع مولودتها الثانية ليلى روز.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق