ألمانيا تواجه ارتفاعاً “خطير للغاية” في إصابات كورونا

 

أعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية الخميس أن ألمانيا تواجه ارتفاعا “خطيرا للغاية” في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ، داعيا إلى احترام قواعد التباعد الاجتماعي لاحتواء انتشار المرض.

 

وقال لوتار فيلر إن “الوضع العام أصبح خطيرا جدا”.

 

ويأتي التحذير بينما سجل عدد قياسي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 11287 خلال 24 ساعة، وفقا لأرقام نشرت الخميس.

 

وفي المجموع أصيب 380 ألفا و762 شخصا بالعدوى منذ بداية وباء فيروس كورونا المستجد في ألمانيا توفي منهم 9875 شخصا.

 

وقال فيلر إن “الفيروس قد ينتشر بشكل لا يمكن ضبطه” في بعض المناطق منذ أيلول/سبتمبر ، موضحا أن “الشباب هم الأكثر تعرضا للفيروس حاليا”.

 

وقال “كلما زاد عدد المصابين في الدوائر الخاصة زاد نشرهم” للفيروس في أماكن أخرى.

 

ومع ذلك أكد رئيس معهد كوخ أنه لا يزال من الممكن “احتواء” انتشار الوباء “من خلال احترام قواعد التباعد بشكل منهجي” وكذلك من خلال “تهوية” الغرف المغلقة بانتظام. وقال “نحن لسنا عاجزين”.

 

وتواجه ألمانيا مثل كل الدول الأوروبية زيادة حادة في عدد المصابين بكوفيد-19 منذ أسابيع. وفي مواجهة تجدد انتشار الوباء، شددت السلطات الألمانية إجراءاتها ولا سيما عبر فرض حظر التجمع.

 

أ ف ب

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق