خطير..هذه تفاصيل إصابة الرحيمي واستفزازات الحكم قبل المباراة

تعرض سفيان الرحيمي لإصابة على مستوى الأنف في المباراة التي جمعت الرجاء الرياضي أمام الزمالك المصري يوم الأحد الماضي برسم نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، وغادر اللاعب بعد نهاية المباراة مباشرة إلى المستشفى.

وأصيب الرحيمي في أنفه بكسر مزدوج تحمله وصبر على الألم حتى أنهى المباراة التي انتهت بهزيمة الرجاء بهدف لصفر، وفي تفاصيل تلك الليلة التي تحامل فيها ابن يوعري على الإصابة قال في تصريح لإذاعة “إم إف إم” إنه شعر بصداع في رأس وأن أنفه ليس بخير فأخبر الطبيب محمد العرصي وناوله دواء مهدئا ساعده على المواصلة حتى إعلان الحكم نهاية التسعين دقيقة.

بعد نهاية المباراة يؤكد رحيمي أنه طلب من الطبيب ضرورة إجراء فحص دقيق فتوجه إلى مستشفى الشيخ خليفة وهناك ليكتشف أنه تعرض لكسر مزدوج على مستوى عظمة الأنف، وأخبره الطبيب أنه في حاجة ضرورية لعملية جراحية حتى يتم جبر الكسر وتقويم الأنف.

وكان سفيان الرحيمي متخوفا من غيابه عن المباراة المهمة في مصر التي تنتظر الرجاء، حيث طلب من الطبيب توضيحات حول العملية الجراحية إذا ما كانت ستحرمه من المشاركة فريقه أم لا مؤكدا أنه لا يرغب في إجرائها إذا كانت ستمنعه من السفر إلى القاهرة.

وأجرى اللاعب العملية التي استغرقت ساعة ونصف تقريبا على أن يستأنف التداريب مع زملائه يوم الأربعاء مع ضرورة ارتداء قناع للوقاية.

وعن الحكم الكاميروني أليوم نيانت الذي تعرض لانتقادات من الرجاء وأنصاره، كشف الرحيمي أنه تعرض للاستفزاز من هذا الحكم حيث قال له قبل المباراة أمام الزمالك: “أنت لاعب غشاش ولن أتدخل لصالحك في الأخطاء المرتكبة ضدك”، ثم أضاف أن الحكم قال له أيضا: ”توصلت بتقرير من إدارة الزمالك يتحدث عن كونك لاعب غشاش يتظاهر بالإصابة لتمويه الحكام”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق