الدغرني..الناشط الأمازيغي البارز يفارق الحياة

توفي المحامي والناشط الأمازيغي أحمد الدغرني ، زوال اليوم الاثنين،  إثر مضاعفات صحية بسبب مرض الباركينسون الذي كان يعاني منه منذ سنة 2014.

 

 

ويعتبر الدغرني الذي فارق الحياة في منزله المتواجد بإقليم تيزنيت أحد أبرز الوجوه في الساحة الأمازيغية وهو مؤسس مشروع الحزب الديمقراطي الأمازيغي كما يعد أيضا من قدماء المحامين في هيأة الرباط.

 

واشتهر بدفاعه عن القضية الأمازيغية في شمال إفريقيا حيث شارك في تأسيس الكونغريس العالمي الأمازيغي وأسس أول حزب سياسي أمازيغي قبل أن يتم حظره بحكم قضائي لمخالفته القوانين حيث يمنع تأسيس حزب في المغرب على أساس عرقي.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. أمازيغ

    هل توفي في الرباط أم في تيزنيت؟
    في الفقرة الأولى يتحدث صاحب المقال عن الرباط، و فيما بعد يقول تيزنيت.

اترك تعليق