منظمة الصحة العالمية تكشف معطيات مفاجئة عن لقاحات كورونا

أكدت منظمة الصحة العالمية، أن اللقاحات المرخصة، تخضع للعديد من الاختبارات بما في ذلك اختبارها على آلاف الأشخاص الأصحاء على مدار سنوات عديدة قبل الموافقة عليها.

 

وأفادت منظمة الصحة العالمية فى تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، “يخضع أي لقاح مرخص للعديد من الاختبارات، بما في ذلك آلاف الأشخاص الأصحاء لسنوات عديدة قبل الموافقة عليه، تتم مراقبة اللقاحات باستمرار للتأكد من أنها آمنة وفعالة”.

 

وأوضح مدير برنامج التحصين وتطوير اللقاحات في منظمة الصحة العالمية الإقليمية -مكتب إفريقيا، ريتشارد ميهيجو، أنه لا يلزم إعطاء لقاحات ضد كوفيد-19 سنويا، على عكس لقاحات الإنفلونزا.

 

وأضاف، أنه من الصعب التكهن الآن إلى متى سيستمر تأثير اللقاح، بالنسبة للقاحات الإنفلونزا، الذي نحتاج في معظم الأحيان إلى تكراره كل عام، اعتمادا على سلالات الفيروس المختلفة التي تكون موسمية في الشمال والغرب، بالنسبة لفيروس كورونا، نعتقد أنه قد لا يكون الأمر كذلك بالضرورة.

 

وقال مسؤول منظمة الصحة العالمية، نقلا عن التجارب السريرية الجارية في المرحلة الثالثة للعديد من اللقاحات المرشحة في جنوب إفريقيا، فضلا عن العلاجات العلاجية مثل الستيرويد ديكساميثازون، فإنه “من غير الواضح كم من الوقت سيستغرق لاستخلاص النتائج الحاسمة من الاختبارات، حيث يتمثل دورنا في خلق بيئة مواتية يمكن فيها اختبار هذه اللقاحات، وبعد ذلك نلاحظ ما ستكون نتيجة مثل هذه التجارب السريرية، من الصعب جد ا توقع متى سنرى النتيجة”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق