أسر مهددة بالتشرد في المحمدية لعدم تسلمها شققها في السكن الاقتصادي

أزمة سكن تهدد عشرات الأسر في المحمدية يحتجون منذ أشهر على تماطل أصحاب مشروع للسكن الاقتصادي بمنطقة بني يخلف في تسليمهم شققهم التي دفعوا أقساط من مبلغ الشراء في 2017 على أساس تسلمها في 2019، دون أن يتم ذلك إلى اليوم.

 

ومما زاد الطين بلة بالنسبة لهذه الأسر، وفق مصدر محلي، أنها لا تتلقى أي تاريخ محدد لتسلمها شققها السكنية، فيما يواجه عدد منها شبح التشرد لعدم قدرتها على الحصول على سكن آخر بعدما استثمرت كل أموالها ومدخراتها في هذا المشروع، في وقت يتذرع أصحاب المشروع بوجود عراقيل من طرف السلطة المحلية منعتهم من استكمال المساطر القانونية لتسليم الشقق لأصحابها، خاصة أن تاريخ التسليم لم يتم توثيقه عند دفع المواطنين قسطا من مبلغ الشقق.

 

وتبلغ قيمة شراء الشقة الواحدة 25 مليون سنتيم، دفعت الأسر المتضررة مبالغ تصل إلى 80 ألف درهم قبل ثلاث سنوات، وبعضها كان مضطرا لدفع مبلغ آخر خارج قيمة الشقة قصد حجز مكان في الطابق الأول أو في الشقق المطلة على واجهة العمارة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق