بالفيديو..انبهار في استوديو “بينسبورت” بالسيناريو الهتشكوكي لتتويج الرجاء

أثنى الحاضرون في الأستوديو التحليلي بقناة بينسبورت القطرية على النهاية المثيرة للدوري المغربي الاحترافي حيث كان اللقب في منتصف الطريق بين الرباط والدار البيضاء، تارة يميل للوداد وتارة يعود للرجاء إلى أن حُسم التتويج في آخر الدقائق لصالح الخضر.

وبارك الصحفي التونسي فتحي المولدي للمغاربة واصفا نهاية الدوري بالهتشكوكية والاستثنائية، قائلا إن كل الجماهير تتابع بطولاتها المحلية إلا المغرب الذي كان محط أنظار العربـ،.

وأضاف المتحدث ذاته أن عددا من البطولات العربية  تحسم مبكرا وينعدم فيها التشويق ضاربا المثل بالبطولة التونسية التي يسيطر عليها الترجي منذ سنوات طويلة، وتأسف على غياب الجماهير عن الملاعب المغربية التي لم تحضر هذا العرس.

وبدوره طارق الجلاهمة وصف مباراة الرجاء أمام الجيش الملكي بالخيالية والتي يتمنى أي لاعب حضورها، وهو الآخر تأسف لغياب الجماهير ثم قال إنه كلاعب كرة قدم سابق: “هذه من أجمل اللحظات لأي لعب، ليس فقط التتويج بل الإثارة، أنت تخسر الدوري في دقائق بعدها تعود لتكون البطل، كل هذه الأحاسيس والتقلبات العاطفية، محظوظون لاعبو الرجاء لأنهم عاشوها”.

الجلاهمة اعتبر هاتين المبارتين للوداد والرجاء أمام كل من الجيش والفتح أفضل استعداد للمواجهتين الحاسمتين في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الزمالك والأهلي بعد أيام من الآن.

وأكد الصحفي صابر الغراوي أن الإثارة ليست غريبة عن الدوري المغربي، فالرجاء في آخر سبع سنين خسرت الدوري مرتين بنفس السيناريو وكذلك الحال لجمال السلامي سنة 2012 مع الفتح الرباطي في اللحظات الأخيرة، وتأكيدا على التنافسية القوية في المغرب أشار الغراوي إلى أن اللقب توّج به فريق.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق