مقتل دركي يعمل بالقصر الملكي في عملية سرقة “مروعة” بطنجة

لقي عنصر من الدرك الملكي حتفه ، مساء أمس الأحد، أثناء عملية سرقة وصفت بالمروعة بشارع مولاي رشيد، في مدينة طنجة.

 

وذكرت مصادر محلية أن الدركي تعرض لعملية سرقة من قبل 3 أشخاص اعترضوا طريقه وسرقوا محفظته وهاتفه النقال، ووجهوا له طعنة على مستوى القلب، ليلفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة.

 

الدركي الراحل يبلغ من العمر 28 سنة فقط، وهو حديث العهد بالزواج، وينحدر من مدينة سلا، وكان يعمل ضمن الفرقة التابعة للدرك والمكلفة بحراسة القصر الملكي بمدينة طنجة.

 

هذا وتجري حاليا عملية بحث واسعة من أجل إيقاف المتورطين من طرف المصالح المختصة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق