بتعليمات من الملك..بوريطة يزور باماكو ويعقد لقاءات مكثفة مع الفرقاء أزمة مالي

 

بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، قام وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، بزيارة إلى باماكو.

وخلال هذه الزيارة، تم استقبال بوريطة من طرف الرئيس الانتقالي لجمهورية مالي باه نداو.

كما تباحث بوريطة مع نائب الرئيس الانتقالي، الكولونيل أسيمي غويتا، وكذا مع الوزير الأول الانتقالي مختار أوان.

من جهة أخرى، تباحث بوريطة مع زعماء دينيين ماليين، لاسيما بويي حيدرا والإمام محمود ديكو.

 

وعبر مجموع المحاورين الماليين، وعلى رأسهم الرئيس الانتقالي لجمهورية مالي، باه نداو، عن خالص شكرهم للملك محمد السادس على العناية الدائمة التي ما فتئ جلالته يحيط بها جمهورية مالي وشعبها.

 

وسبق أن دعا المغرب كافة الأطراف والقوى الحية في مالي إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد واستقرارها، وطمأنينة وتطلعات شعبها.

كما دعا المغرب بعيد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس إبراهيم ببكر كيتا، إلى انتقال مدني سلمي يتيح عودة سريعة ومؤطرة إلى النظام الدستوري.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق