إسبانيا تكشف عن موعد إعادة مغاربة عالقين في مليلية المحتلة

 

 

تبدأ إسبانيا هذا الأسبوع إعادة مئات المواطنين المغاربة الذين ظلوا عالقين في مليلية المحتلة، منذ إغلاق الحدود البرية للتصدي لانتشار وباء كوفيد-19، بحسب ما أعلنت السلطات الاسبانية الثلاثاء.

 

وتشمل العملية مجموعة اولى من 200 شخص الأربعاء في إطار اتفاقية موقعة بين الحكومتين الاسبانية والمغربية.

 

وينتظر أن تنظم رحلتان أخريان بفارق يومين الجمعة والأحد، بما يتيح للسلطات المغربية إخضاع العائدين لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد.

 

وأوضحت محافظة مليلية المحتلة صابرينا موح في تصريح تلفزيوني أن “كل الأشخاص الذين زودونا معلوماتهم الخاصة وأعربوا عن رغبتهم في العودة إلى المغرب سيكون بإمكانهم ذلك”.

 

ويغلق المغرب منذ مارس حدوده في وجه المسافرين للتصدي لوباء كوفيد-19، بينها الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا عند جيبي مليلية وسبتة المحتلتين.

 

وسبق أن أعيدت مجموعة أولى من 500 شخص علقوا في الجيبين إلى المغرب في ماي.

 

وأوضح متحدث باسم مدينة مليلية لوكالة فرانس برس أن هذا الإجراء يهم كل المغاربة الراغبين في العودة إلى بلادهم، بدون تحديد عدد الأشخاص الذين سيتم نقلهم.

 

في المقابل لا تستطيع السلطات الاسبانية طرد المهاجرين المغاربة الذي دخلوا سبتة أو مليلية بطرق غير قانونية بسبب إغلاق الحدود.

 

وتسلم نحو 50 مهاجرا مغربيا غير قانوني في مليلية مؤخرا أوامر بالطرد بحسب الناطق باسم المحافظة، لكن تنفيذ هذا الإجراء الاعتيادي لن يكون ممكنا بدون فتح الحدود.

 

وكان مجلس أوروبا دعا السلطات الاسبانية إلى تحسين شروط التكفل بمئات المهاجرين داخل ملاعب مصارعة الثيران “المزدحمة” بمليلية حيث يصعب “احترام الإجراءات الوقائية” ضد وباء كوفيد-19، بحسب المفوضة الأوروبية لحقوق الإنسان دونيا مياتوفيتش.

 

الأيام24+ أ ف ب

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق