•   تابعونا على :

بن عبد الله ردا على إلياس: لم أساهم في تأسيس "حركة لكل الديمقراطيين" بل رفضت ذلك

نورالدين البيار 2016/09/21 12:45
بن عبد الله ردا على إلياس: لم أساهم في تأسيس "حركة لكل الديمقراطيين" بل رفضت ذلك
نبيل بنعبد الله

قال نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، فيما يشبه الرد المباشر على إلياس العماري أنه "لم يحضر أي اجتماع تحضيري لهذه الحركة في إشارة لحركة لكل الديمقراطيين، التي تحولت فيما بعد إلى حزب الأصالة والمعاصرة الذي يقوده إلياس العماري،"عمرني ما حضرت أو ساهمت عند التأسيس بل رفضت ذلك ولا أٍريد أن أدخل في التفاصيل.


وكشف بن عبد الله الذي كان يتحدث في لقاء تواصلي نظمته حركة ضمير بمدية الدار البيضاء صبيحة اليوم الأربعاء، عن علاقة حزبه بالحركة بالقول "لقد تمت طمأنتنا في حزب التقدم والاشتراكية عندما طلب منا أن نلتقي مع المؤسسين لهذه الحركة  وتم ذلك في بداية سنة 2008، بعد نهاية حكومة ادريس جطو، وتم فعلا لقاء عندما كان إسماعيل العلوي أمينا عاما للحزب، وقيل لنا في هذا اللقاء إنه لن يؤدي تأسيس حركة لكل الديمقراطيين إلى إنشاء حزب سياسي، هذا ما قيل لنا في هذا اللقاء بوضوح بل أكثر من ذلك قيل لنا أن هذه الحركة ستسعى إلى دعم كل الديمقراطيين والتقدميين الأحزاب منها التي تريد أن تسير  في اتجاه الحداثة وفي اتجاه الديمقراطية  و في اتجاه التقدمية و من ضمن هذه الأحزاب إن لم يكن على رأسها  حزب التقدم الاشتراكية ..


ولفت بن عبد الله أن "الأمور بعد ذلك سارت في اتجاه آخر ومنذ ذلك الحين ونحن في حزب التقدم والاشتراكية، ونحن في هذا الموقف وهذه الدولة الديمقراطية التي نريد بناءها هناك منحى لا يمكن أن نتفق معه."


 وقال بالمتحدث ذاته أن "هذا توضيح لمن سمح لنفسه أن يقول كذبا وبهتانا أن كنت من المؤسسين لحركة لكل الديمقراطيين، مشيرا أن " الحركة لها 11 مؤسس بالاسم وتم الإعلان عن الأمر في 2008."


وعاد زعيم حزب الكتاب  لتوجيه رسالة مشفرة لحزب الأصالة والمعاصرة بالقول "لسنا في حاجة إلى التغليط في الساحة السياسية  كي نوهم الناس أو نلوث صورة أي قائد سياسي بأنه يعبر عن أفكار مختلفة ولا يمكن أن نحور الواقع والتاريخ لإعطاء صورة سلبية عن مسؤول معين" .


وتابع بن عبد الله في السياق ذاته أن "هذا ما أدى بنا إلى هذه الخطوة للمشاركة في هذه الحكومة، وهذا السعي إلى التحالف كي نطور الدولة الوطنية الديمقراطية هو ما جعلنا نتحالف مع العدالة والتنمية في هذه الحكومة."

 

 

تعليقات الزوار ()