لندن على قائمة المراقبة بعد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد – 19

مدينة لندن
Getty Images
لم تظهر مناطق السلطة المحلية في لندن في قائمة المراقبة من قبل

قال مسؤولون بريطانيون إن العاصمة لندن أضيفت إلى قائمة مراقبة الحكومة لكوفيد - 19 بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة في المدينة.

وتم تصنيف جميع الأحياء على أنها مناطق مثيرة للقلق، ولكن لم يتم الإعلان عن قيود إضافية.

وقال عمدة لندن صادق خان إن المدينة تمر بـ"نقطة تحول مقلقة" مع تزايد حالات توافد المرضى على المستشفيات.

وحثت مجالس المدينة السكان على الالتزام بالقيود الحالية.

وتصنف قائمة المراقبة، التي تُنشر كل أسبوع، المجالس المحلية التي تشهد معدل إصابة أعلى على أنها "بؤر مثيرة للقلق" أو "مناطق تحتاج الدعم المعزز" أو "مناطق تستوجب التدخل".

وعادة ما يتم فرض قيود أكثر صرامة على مناطق الفئة الثالثة.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، أعلنت مجالس لندن - المجموعة التي تمثل جميع السلطات المحلية البالغ عددها 33 في المدينة - أن المدينة ستنضم إلى القائمة، قائلة إنها "تذكير صارخ" للسكان بضرورة اتباع القواعد الجديدة التي تم الإعلان عنها هذا الأسبوع.

ودعت إلى تعزيز مستدام لاختبارات كوفيد - 19 في العاصمة حتى يمكن مراقبة العدوى.

وقال خان إنه"تم تحويل" الاهتمام بإجراء فحوصات كورونا من العاصمة إلى مناطق ساخنة أخرى، مما تسبب في انخفاض عدد الاختبارات في المدينة بنسبة 43٪.

وقال "إن الافتقار إلى القدرة على إجراء فحوصات غير مقبول على الإطلاق".

"من الضروري زيادة الفحوصات على الفور في لندن والتركيز على المجالات التي تشتد الحاجة إليها. أي تأخير سيعني التخلي عن المدينة وسيكلف أرواحا".

وأظهرت أحدث الأرقام اليومية أنه تم الإبلاغ عن 584 حالة إصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء لندن. في الأسبوع المنتهي في 21 سبتمبر/أيلول، وسجلت منطقة ريدبريدج أعلى معدل إصابة لكل 100 ألف مقيم مقارنة بالأحياء الأخرى، عند 55.4.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.