حصيلة ثقيلة.. 42 جنازة جديدة بسبب “كوفيد-19” بالمملكة

سجل المغرب، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة، 42 حالة وفاة إضافية، خلال الـ24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالمملكة جراء فيروس كورونا في المغرب إلى 1998.

 

وتعد حصيلة الوفيات هذه من بين أعلى الارقام المسجلة في يوم واحد منذ بداية تفشي جائحة كورونا في المغرب.

 

واستقرت نسبة الوفيات بين الحالات المؤكدة في المغرب إلى 1.78 بالمائة، وهي أقل بكثير من المعدل العالمي البالغ 3.8.

 

أما توزيع حالات الوفيات، فيظهر، حسب نشرة الوزارة، تسجيل 11 حالة وفاة بجهة الدار البيضاء-سطات، و3 بجهة الرباط سلا القنيطرة، و5 بكل من جهات مراكش آسفي ودرعة تافيلالت وطنجة تطوان الحسيمة، و3 بجهتي سوس ماسة وبني ملال-خنيفرة وفاس-مكناس، و4 حالات وفاة بجهة الشرق.

 

وسبق للوزارة أن أوضحت في وقت سابق، أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة ب”كوفيد-19″، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق وقايتنا.

 

وأكدت الوزارة أن تهاون البعض بخطورة فيروس كورونا المستجد، وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقال الفيروس؛ خاصة في صفوف الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات مرض كوفيد-19، من قبيل الأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة (داء السكري – القصور الكلوي – القلب والشرايين – الربو..).

 

واعتبرت الوزارة، أن هذا التهاون أدى إلى تزايد في نسبة الوفيات، وكذا نسبة الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة والإنعاش الطبي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق