الشرطة الفرنسية تخلي برج إيفل بعد تهديدات عن وجود قنبلة

أخلت الشرطة الفرنسية اليوم الأربعاء،  “برج إيفل”، وسط العاصمة باريس،  من زواره وذلك بعد تهديد بوجود قنبلة بداخله.

 

وقالت وسائل  إعلام فرنسية  إن “فرق مكافحة المتفجرات شوهدت في محيط البرج، فيما قامت قوات الشرطة بتطويقه من كل الجهات”.

 

وجاءت عملية الاخلاء بعد أن اتصل شخص بالشرطة وأبلغهم أن هناك قنبلة موضوعة داخل البرج، ولا تزال عملية التفتيش مستمرة حتى الآن.

 

يذكر أنه تم إغلاق برج إيفل لمدة ثلاثة أشهر، في مارس الماضي، ضمن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأعيد فتح، المعلم السياحي، في يونيو الماضي وظل متاحا للزائرين على الرغم من الارتفاع الهائل في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تشهدها فرنسا حاليا، اذ سجلت امس الثلاثاء أكثر من10  آلاف إصابة بفيروس كورونا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق