العنف الأسري: زوج يشق بطن زوجته الحامل ويقتل الجنين

قالت الشرطة الهندية إن رجلا شق بطن زوجته الحامل مما أدى إلى وفاة المولود.وقالت عائلة الزوجة إن "زوجها هاجمها لأنه أراد معرفة جنس الجنين". وذكروا أن للزوجين خمس بنات وإن الزوج كان يمارس ضغوطا على زوجته لتنجب ذكرا.وينفي الزوج الذي ألقت الشرطة القبض عليه تعمده التسبب بالأذى لزوجته، وقال إن الأمر مجرد "حادث".وحدثت الواقعة في مقاطعة "بادون" في إقليم أوتار براديش، واحد من أعلى الأقاليم في الهند كثافة سكانية شمالي البلاد.وقال ضباط شرطة لبي بي سي إن الزوجة في وضع صحي مستقر في أحد مستشفيات العاصمة دلهي، وإن زوجها قد اعتقل.القبض على طبيب في الهند أجرى عملية قيصرية وهو سكرانحمل طفلة مغتصبة يثير عاصفة إعلامية في الهندوقالت شقيقة الزوجة لوسائل إعلام محلية إن الزوجين كانا كثيرا ما يتشاجران حول الرغبة في إنجاب مولود ذكر.وذكر شقيق الزوجة أن أطباء قرروا نقل شقيقته إلى المستشفى لأن وضعها كان خطيرا جدا.ونفى الزوج أن يكون هاجم زوجته بشكل متعمد، وقال إنه قذفها بالمنجل لكنه لم يكن يقصد إيذاءها بشدة.وأضاف "لدي خمس بنات، ومات أحد أبنائي. أعرف أن الأطفال عطية الله. والآن سيحدث ما يجب حدوثه".وتستمر الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث.يذكر أن رغبة الأزواج في الهند بإنجاب ذكور أدت إلى نسب غير متكافئة في جنس المواليد.ووفقا لتقرير أعده صندوق السكان التابع للأمم المتحدة أن 46 مليون بنت اختفت في الهند في السنوات الخمسين الماضية.وتشهد الهند قتل 46 ألف أنثى كل عام بطريق الإهمال المتعمد للمواليد الإناث عقب الولادة.وورد في تقرير حكومي صادر عام 2018 أن الرغبة في إنجاب مولود ذكر أدى لإهمال 21 مليون مولود أنثى . وورد في التقرير الصادر عن وزارة المالية أن الأزواج يستمرون في المحاولة حتى إنجاب مولود ذكر.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.