“حفر القبور” عقوبة لرافضي ارتداء الكمامة

صورة تعبيرية

صدرت السلطات الإندونيسية قرارا بإلزام رافضي ومخالفي ارتداء الكمامات في مقاطعة جاوة الشرقية، بحفر القبور لضحايا فيروس كورونا المستجد كعقوبة لهم.

وبحسب ما نشرته صحيفة “جاكرتا بوست” البريطانية، تم إجبار ثمانية أشخاص بمنطقة غريسيك على حفر قبور في مقبرة عامة بقرية نغابتان.

وقال، سويونو، رئيس منطقة غريسيك: “لا يوجد سوى ثلاثة حفارين قبور متاحين في الوقت الحالي، لذلك اعتقدت أن العقوبة الأفضل لهؤلاء الأشخاص هو العمل مع هؤلاء الحفارين”.
وأضاف “نأمل أن يشكل هذا رادعا ضد المزيد من الانتهاكات للإجراءات الوقائية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا”.

ويستمر عدد حالات كورونا في الارتفاع في غريسيك، مما دفع المنطقة إلى تعزيز تدابير السلامة.

وشهدت إندونيسيا ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس بمقدار 3636 حالة أمس الاثنين، ما رفع العدد الإجمالي للحالات منذ بدء الوباء إلى أكثر من 21 ألف حالة.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 8800 شخص منذ بدء تفشيه في البلاد، وفقا للأرقام الرسمية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق