سجناء طنجة يتوعدون قاتل عدنان وإدارة السجن تخصص له زنزانة منفردة

توعد سجناء بالسجن المحلي طنجة 1 قاتل عدنان، بالانتقام وهو  الذي تحول في المغرب  إلى حديث الخاص والعام ، بعدما انتشرت قصة قتله للطفل بعد اغتصابه إلى قضية رأي عام .

 

 

و ذكرت مصادر متطابقة  ، أن  غدارة السجن تتخوف من تعرضه لاعتداء، حيث تسربت إلى السجن اخبار ما قام به والضجة التي صاحبت الجريمة .

 

 

وسوف يتم وضع السجين لأسبوعين في الحجر  احتراما للبرتوكول الوقائي المعتمد لكشف فيروس كورونا المتعلق بالسجناء الوافدين إلى المؤسسة من الخارج.

 

، بعدها سيتم تصنيفه وايواءه داخل زنزانة بشكل منفرد بعيدا عن الاحتكاك بالسجناء مع تمكينه من كافة الحقوق والضمانات التي يكفلها له القانون 23/98 المنظم للسجون مع حراسة مشددة خاصة في هذه الفترة حتى لا يقدم على الانتحار.

 

 

هذا و قد  تم الاستماع للمشتبه فيه يوم امس الاثنين من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بطنجة، قبل إحالته على قاضي التحقيق، الذي استنطقه و امر إيداعه بالسجن المحلي.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. tangarfa

    قمة الاستهتار هؤلاء السجناء فوق القانون بدورهم مجرمين لاحق لهم في اتخاد اي قرار امكثوا صامتين في سجنكم انتم بصدد قضاء عقوبتكم وليس احرار كما تعتقدون .

اترك تعليق