دعوة إلى تغيير قواعد الاستحمام بعد شكاوى ترامب من شعره

شعر رأس ترامب
Reuters
قال ترامب إن شعره يجب أن يبدو في "أحسن شكل"

اقترحت الحكومة في الولايات المتحدة تغيير معايير رأس الدوش بهدف السماح بزيادة تدفق المياه، في أعقاب شكاوى من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الروتين الذي يتبعه في غسيل شعره.

وبموجب قانون 1992، لا يُسمح لرأس الدوش بضخ أكثر من 2.5 غالونا (9.1 لترا) من المياه في كل دقيقة.

وترغب إدارة ترامب في أن يُطبق هذا الحد على كل رأس دوش بدلا من تطبيقه على مجمل التجهيزات.

وترى جمعيات المستهلكين والمحافظة على الطاقة أن هذا الإجراء فيه إهدار غير ضروري للموارد.

واقترحت وزارة الطاقة هذه التغييرات الأربعاء في أعقاب شكاوى ترامب الشهر الماضي.

وقال ترامب "وهكذا رأس الدوش - إذا أزلت الدوش، فإن الماء لا يخرج. ترغب في غسل يديك، الماء لا يمكن ضخه. ولهذا، ماذا تفعل؟ تكتفي بالوقوف هناك لوقت أطول أو تستغرق وقتا أطول في الاستحمام؟ بالنسبة لشعري - لا أعرف وضعك، لكن من جهتي يجب أن يكون الوضع مثاليا".

وقال أندرو دياسكي، المدير التنفيذي في جمعية الحفاظ على الطاقة المسماة "مشروع التوعية بمعايير الأجهزة، إن الاقتراح "سخيف".

وأضاف لوكالة أسوشييتد برس قائلا في ظل وجود أربعة أو خمسة، أو أكثر من رؤوس مياه الدوش، "فإنك يمكن أن تحصل على 10.15 غالونا في الدقيقة تتدفق من رأس الدوش، الأمر الذي يعني ربما إخراجك، فعليا، من غرفة الحمام".

ومضى قائلا "إذا احتاج الرئيس إلى مساعدة من أجل العثور على دوش جيد، يمكننا أن نشير إلى بعض المواقع الإلكترونية العظيمة الخاصة بالمستهلكين التي تساعدك على تحديد رأس دوش جيد يوفر تدفقا كثيفا واستحماما جيدا".

وقال ديفيد فريدمان، نائب رئيس جهود كسب التأييد في منظمة "تقارير المستهلكين" إن رؤوس الدوش في الولايات المتحدة سبق لها أن "حققت مستويات عالية من رضا الزبائن" في الوقت الذي يتم فيه توفير أموال الناس.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن الاقتراح قد يواجه معارك قضائية في المحاكم.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.