الرئيس الأرجنتيني يعلن إنتاج لقاح ضد كورونا بسعر منخفض

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الأربعاء أن الأرجنتين والمكسيك ستتوليان إنتاج اللقاح المستقبلي ضد فيروس كورونا الذي يطوره مختبر أسترازينيكا مع جامعة أكسفورد، مشيرا إلى أن البلدين سيعملان أيضا على توزيعه في دول أميركا اللاتينية باستثناء البرازيل.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحافي إن “مختبر أسترازينيكا وقع اتفاقا مع مؤسسة (كارلوس) سليم لإنتاج ما بين 150 و250 مليون لقاح مخصص لكل أميركا اللاتينية باستثناء البرازيل”، وهي لقاحات “ستكون متاحة في النصف الأول من عام 2021 وسيتم توزيعها بشكل منصف بين الدول بناء على طلب الحكومات”.

وأضاف ان “الإنتاج الأميركي اللاتيني ستتولاه الأرجنتين والمكسيك، وهذا سيسمح بوصول (اللقاح) الى جميع دول المنطقة بشكل سريع وفعال”.

وأشار الرئيس الأرجنتيني الى أن الاتفاقية المبرمة بين مختبر استرازينيكا ومؤسسة كارلوس سليم التي ستمو ل الإنتاج، “تتيح الوصول إلى أسعار” معقولة تراوح بين 3 و4 دولارات للقاح و”هذا مهم جدا لأميركا اللاتينية لأنه يسمح لجميع بلداننا” بالحصول على اللقاح، على حد قول فرنانديز.

وأكد مكتب استرازينيكا في المكسيك في بيان أن إنتاج اللقاح سيكون “بدون فائدة اقتصادية” بالنسبة إلى المختبر.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. بابا حماد

    إوى أو عراب عريبان فين واصلين فدفع الملايير مسبقة للأوروبيين ولالهم امريكا لأجل الأبحاث فقط. وعندما يرغبون. في إستراده ملزمون بدفع أكثر. وينتظرون. حتى أسيادهم أولا. هذه هوى جزاء من يحميه سيده من شعبه ويثبته في منصبه. لمثل هذه الأشياء. وعندما تنتهي مدة الصلاحية. يرمي بهم في السجن لأن الأدلة والإثبات موجودة مثل مايقع اليوم لي محمد بن سلمان. إياها آمن يسمون أنفسهم حكام وزعماء وملوك العراب. انثم في نظر الدوال القوية لستم إلا مثل الكؤس الكرطونية. شرب أولوح. لاينفعكم في الدنيا أولا إلا شعوبكم المقهورة. يوما ستنفجر. في اوجهكم لازال الوقت للإصلاح. وإلاهتمام في البحت العلمي والتمدرس الجيد والطبيب الذي يستحقه الإنسان وفي الوقت المناسب. والاهتمام بالكفاءة في الشباب منهم نساء. ورجال. والدمقراطية الحقيقية والحق في التعبير الحر لأنه المتنفس الوحيد. لي المقهور ين. لا لي التبعية الاستعمارية

اترك تعليق