غرامات مالية تهدد آلاف هواة الصيد على السواحل والشواطئ

 

سيصبح لزاما على عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي الحصول على إذن تحت طائلة تغريمهم ماليا، بعد أن وضعت وزارة الصيد البحري مشروع قانون يحدد ضوابط صارمة تتجاوز طبيعة الأصناف المرخص بصيدها إلى توقيت ممارسة الصيد.

مشروع القانون، الذي يقضي بتغيير الظهير الشريف بمثابة قانون المتعلق بتنظيم الصيد البحري، يهدف، وفق الوزارة، إلى تعزيز نظام مراقبة سفن الصيد البحري ومحاربة الصيد غير القانوني وغير المصرح به وغير المنظم.

ويراد بالصيد الترفيهی حسب مدلول هذا القانون نشاط الصيد أو جمع الأصناف البحرية الممارس بواسطة سفينة أو بدونها بهدف التسلية وبدون أن يهدف إلى الحصول على الربح، حسب ما أوردته “المساء”.

ووفق مشروع القانون، يجب أن يمارس الصيد الترفيهي حصريا بين طلوع الشمس وغروبها، غير أنه يمكن الترخيص بصفة استثنائية وفق الشروط والكيفيات المحددة بنص تنظيمي بالصيد الترفيهي الذي يهم بعض الأصناف التي لا يمكن اصطيادها إلا خلال الفترة الليلية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. غير ما لقاو منين اجبدوا لفلوس بان ليهم غير ضعيف المغلوب عن امره اصياد الصغير دولة غاديا فلهلاك ؤ هاد لوزرات بغيين اديروا لفتنا فهاد لبلاد كل نهار مشكيل لشعب كل نهار فين غديين بهدشي ديالكم واش بغيتوا لبلاد تنهار راه نتوما لي خرجتوا عليها عنداك نلقاو شي وزير ولا شي ولدوا هاز قصبتوا ؤ نازل اصيد

  2. Hicham

    La peche a la canne nedegrade ni le stock du poisson ni l’environnement. Elle doit être hors cette réglementation.
    Je ne comprends pas que veut défendre le ministère avec ce projet de loi

اترك تعليق