كورونا يودي بحياة محامي وكاتب ضبط في يوم واحد بفاس

توفي أمس الأحد بفاس، محامي وكاتب ضبط لدى قضاء التحقيق بمحكمة الاستئناف، على إثر مضاعفات صحية نتيجة إصابتهما بفيروس كورونا المستجد .

 

وعرفت العاصمة العلمية في الآونة ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، كما ارتفع عدد الوفيات مما أقلق السكان ومعهم المحامون الذين ازدادت عدد الإصابات في صفوفهم.

 

وأعلنت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 18 حالة وفاة في آخر حصيلة يومية، محذرة من عدم الاستهتار باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للحد من نقل العدوى وبالتالي انتشار الفيروس، حيث ارتفع العدد الإجمالي للوفيات بالمملكة جراء فيروس كورونا في المغرب إلى 498 .

 

وسبق للوزارة أن أوضحت في وقت سابق، أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة ب”كوفيد-19″، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق وقايتنا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق