أصبح بؤرة وبائية.. المستشفى الجامعي بمراكش يسجل إصابات قياسية

بات المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش بؤرة وبائية نشطة، ساهمت في ارتفاع الإصابات المسجلة مؤخرا بالمدينة.

 

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد بمختلف المستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي، لازيد من 70 حالة، 60 منهم يتلقون العلاج حاليا بمركز الفحوصات المجاور لمستشفى ابن طفيل، حسب موقع "كشـ24".

 

وعبر عدد من الأطر الطبية والعاملين بالمستشفى عن استيائهم من مسطرة التكفل بالمصابين بالفيروس، وهو ما نددت به في وقت سابق الجامعة الوطنية للصحة التي طالبت وزارة الصحة بتوفير وسائل الوقاية والحماية والاعتناء بالمصابين من الأطر الطبية، والتصريح بهم في حوادث شغل، مع التراجع عن قرار إلغاء العطل وعن فرض إرجاع الموظفين وعائلاتهم في ظروف مهينة.

 

ويذكر أن جهة مراكس أسفي سجلت في 24 ساعة الأخيرة إلى حدود الساعة السادسة من مساء أمس السبت 354 إصابة جديدة لتترفع الحصيلة التراكمية في الجهة إلى 4859 حالة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق