بطمة و”حمزة مون بيبي”.. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة

بعد أقل من أسبوع على الحكم على المغنية دنيا بطمة بالمحكمة الابتدائية بمراكش في ملف “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم وبعدما قضت عليها المحكمة بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، ارتفعت حرارة التحليلات بشكل جعل البعض يشككفي نزاهة القضاء ويدعو إلى صلاة الجنازة عليه بسبب الملف التشهيري للقرن.

بعد الحكم، محاميها عبد اللطيف بوعشرين، يسلك مسطرة الاستئناف، بعدما كان متحفظا في فترة سابقة عن الدفاع عنها في هذه القضية على اعتبار أنّه لا يترافع في ملفات من هذا القبيل، غير أنّه وتحت إلحاح قامات وازنة ومسؤولين عرب، جعله يبحر في عمق ملف وقف فيه عند مجموعة من الثغرات.

إحياء بطمة لحفلات بين أيدي مجموعة من الشخصيات الوازنة، فتَح أمامها الباب على مصراعيه لتربط علاقات معهم وكانت هذه هي النقطة التي عبّدت أمامها الطريق حتى ينوب عنها النقيب السابق للمحامين بتكليف انحنى أمامه إجلالا واحتراما ولم يستطع ردّه.

ثمانية أشهر حبسا نافذا في الحكم الابتدائي وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق ابنة الفنان حميد بطمة، أخ الراحل العربي بطمة، كانت هي النتيجة التي أغلقت على إثرها صفحة المرحلة الابتدائية وهو ما جعل محمد الصباري، محامي المطالبين بالحق المدني في هذه القضية، يشرّح منطوق الحكم ويغوص في ثناياه.

المحامي ذاته، اعتبر أنه بالإضافة إلى العقوبة الحبسية والغرامة المالية وتعويضات المطالبين بالحق المدني والمتمثلة في 20 ألف درهم للفنانة سعيدة شرف ومثلها لمصممة الأزياء سهام بادّة الملقبة بسلطانة، يُنتظر رفع تدابير المراقبة القضائية بعد صيرورة الحكم نهائيا وإرجاع مبلغ الكفالة بعد خصم الغرامة.

ومن جانبه، أقرّ عصام الإبراهيمي، محامي بهيئة المحامين بالدارالبيضاء أنّ دنيا بطمة لا يمكنها البتة أن تقضي العقوبة الحبسية في السجن لكونها مُتابعة في حالة سراح وبالتالي وضعها وراء القضبان لن يستقيم ما لم يكن الحكم نهائيا، مشيرا إلى أنه وبعد استنفاذ جميع مراحل التقاضي، تظهر سيناريوهات محتملة تتأرجح بين تخفيض العقوبة أو استبدالها من عقوبة نافذة إلى عقوبة موقوفة التنفيذ.

وأوضح في المقابل أنّ المتابعة المتعلقة بالتهديد في حق بطمة لا يمكن تصورها ما لم تقترن بالابتزاز، خصوصا في الجرائم الإلكترونية المتعلقة بالدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات والأنظمة المعلوماتية.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. من يعتقد أنه يوجد قضاء في المغرب فهو يعيش في عالم غفلون. القضاء في المغرب 99% مرتشي بدون أخلاق. الجميع يعرف هدا. مجتمع بدون قضاء رحمه الله عليه

    1. ش ع

      ان لله وان اليه راجعون البقاء لله (القضاء المغربي في دمة الله)

  2. زهير العلمي

    و للمحكمة الموقرة واااااسع النظرررر ظرررررر

  3. ولي ولي كون كانت شي بنت شعب كون راها جمعو وطاوو معاها شاح هدي بشي خمس سنين كراها عنها ستيناف هدي بلاد لحقرة بمتياز

  4. Souad

    ALLAH YHAFDEK O YNESREK A LMORANNIYA LMAHBOUBA LIL ARAB DOUNIA.MATESTAHLISH HAD CHI .REBBI RAY YAKHOD LIK HAKKEK.AMEEN.

  5. مولاي الحسن السباعي الادريسي

    كلام حق ما بعده كلام:
    قاضي 1 في الجنة
    و قاضيان في النار
    1 ثلث القضاة النزهاء في الجنة
    2 ثلثين من الفاسدين الى جهنم

  6. مسلسل راكيك وإخراج فاشل للهذا المسلسل الدرآمي… في دولة مثل المغرب تستطيع شراء كل شي وتقالب الحق باطل والباطل حق بالقانون إذا كان معك المال والنفوذ والسلطة لما دنيا بطمة دمية تتلعب بها ايدي خفية لتشويه المشاهير وكشف أسراره وابتزازهم برعاية السلطات

  7. باطما لقد فضحت الناس والفنانين والقضاء المغربي المرتشي وربحت انك من أشر خلق الله والله الواحد الوحيد الذي يقدر عليك

  8. houda

    حسبي الله ونعم الوكيل فيك ايتها المغنية المشبوهة انتظري عداالة السماااء قريييبا

    1. نورالدين لمرابط

      سيري ديها فراسك وحياتك وصلاتك وانت مقابله الناس تتسناو الفضايح وتتشفاي.

  9. هي فالاول والاخير رآها جوايا من الفقر المقرف هداكشي علاش دارت٣ معاك التربية مهمة في متل هده الحالات

  10. سبحان الله حتى حكم لها القضاء بالبراءة باقي زايدين في كذوبكم من تكون هذه الأيادي الخفية اللتي تريد توريط الفنانة!!؟؟
    أن لم تستحي فافعل ما شئت

  11. المتأسفة على الوضع

    زمان قيل قاضيان للنار وقاضي للجنة والسبب هو ان النزاهة 100/100 في القضاء صعبة المنال اما الان ومع مستجدات او بالاحرى مفاجات هذا الميدان وما يحاك فيه لم نعد نطبق المقولة السابقة ولكن اصبحنا شبه متأكدين ان تقريبا ان لم نقل الكل للنار لك الله يا مواطن العادل الذي لا يباع ولايشترى

  12. سعيد

    مجتمع مورتشى من تحت عنى الفوق هده حصلت مرتين نى أوسمة ملكية فى ظرف وجيز كله بالرشوة سماسرة الأوسمة موجودين فى انتظار هده النفوس الحقيرة .كل قاضى يتمنى التكليف بهده القضية لأنها دسمة جدا .العفو الملكى على السجناء ادفع يطلع اسم قريب لك فى السجن .

اترك تعليق