علاج الصرع: سانوفي الفرنسية تواجه اتهامات بـ”القتل غير العمد” بسبب دواء تسبب في موت أطفال

متظاهرون
AFP
تقول الشركة إنها سترافع عن نفسها في المجكمة
تخضع شركة سانوفي الفرنسية لصناعة الأدوية للتحقيقات على خلفية اتهامات بـ"القتل غير العمد" بسبب موت عدد من الأطفال الرضع بعد تناول أمهاتهم مضادا للصرع.واكتشف أن الدواء الذي يُسوق في فرنسا تحت الاسم التجاري "Depakine" يحمل درجة عالية من الخطورة على حياة النساء الحوامل.وقد رفعت قضية ضد الشركة في فرنسا تتهمها بتضليل مستخدمي العلاج.ويصف الأطباء الدواء على نطاق واسع حول العالم، تحت أسماء تجارية مختلفة، لعلاج الصرع.وكان معروفا منذ سنوات أن على النساء الحوامل تجنب هذا العلاج، بسبب احتمال إصابة المواليد بمرض التوحد أو تشوهات خلقية أخرى.ويقول الذين قدموا الشكوى ضد الشركة في فرنسا إن المعلومات لم تكن تقدم بشكل كاف، ونتيجة لذلك ولد آلاف الأطفال بعيوب جسدية أو وظيفية.ووصف ممثلو العائلات قرار القاضي بإجراء تحقيق حول الأمر بأنه "نصر عظيم".وتقول شركة سانوفي إنها ستواجه قرار المحكمة وكل ما يترتب عليه من خطوات، فهي، كما تقول، قد التزمت بواجب إمداد المستخدمين بالمعلومات الضرورية.وليس واضحا فيما إذا كان التحقيق سيؤدي لمحاكمة.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.