عقب اتهامات فساد مرتبطة بالسعودية.. ملك إسبانيا السابق يغادر البلاد

 

أعلن البيت الملكي الإسباني، أن ملك البلاد السابق خوان كارلوس قرر مغادرة إسبانيا في ظل مزاعم الفساد التي تحيط به مؤخرا.

وبحسب وكالة “رويترز”، فتحت المحكمة العليا الإسبانية تحقيقا في تورط خوان كارلوس في عقد للسكك الحديدية عالية السرعة بالمملكة العربية السعودية.

وذكرت تقارير صحفية إسبانية أنه تلقى 100 مليون دولار من الملك السعودي الراحل، ورفض خوان كارلوس صاحب الـ82 عاما، الرد على هذه المزاعم عبر محاميه.

وحصل تحالف شركات إسبانية سعودية عام 2011، على عقد تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع قطار الحرمين السريع، والذي يربط بين جدة والمدينة المنورة ومكة المكرمة على طول 450 كلم.

ويحظى ملوك إسبانيا بحصانة أثناء فترة حكمهم، لكن خوان كارلوس تنازل عن العرش عام 2014 لصالح ابنه فيليبي بعد فضيحة فساد شملت ابنته كريستينا وزوجها.

وأنهى الملك فيليبي المخصصات المالية لقصر والده، وتخلى عن ميراثه في مارس، عقب مزاعم بوجود حسابات بنكية سرية في الخارج.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق