السلطات تعيد فتح محطة “الرباط المدينة” وتشدد مراقبة رخص التنقل

بعد أن منعت سلطات الرباط التنقل بالنسبة للمسافرين من وإلى محطة القطار المدينة، صباح اليوم الاثنين بسبب تطور الوضعية الوبائية بالعاصمة، تم إعادة فتح محطة القطار الرباط المدينة بعد ساعات من ذلك، مع تشديد مراقبة على رخص التنقل.

وتطالب العناصر الأمنية المرابطة أمام البوابة الرئيسية للولوج إلى المحطة، برخص التنقل من بينها رخصة من العمالة ورخصة العمل، من أجل الولوج إلى محطة القطار المدينة التي تعرف اكتظاظا خاصة في أوقات الذروة.

وتسبب إغلاق المحطة صباح اليوم الاثنين وبعد انتهاء عطلة العيد، في إرباك حركة المسافرين القادمين من القنيطرة والدارالبيضاء في اتجاه مقرات عملهم بالعاصمة ، حيث فوجئ مواطنون بعد نزولهم بالمحطة بمنعهم من الصعود إلى السلم والخروج من محطة القطار المدينة، ليتم بعد ذلك السماح لهم بمغادرة المحطة وإغلاقها حتى إشعار آخر.

إلى ذلك يأتي هذا الإجراء المتمثل في إطار تطبيق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية المتمثلة في تقنين التنقل بين المدن في المنطقة 1 والمنطقة 2، و جاء بعد أسبوع على الإعلان عن دخول مرحلة جديدة من الطوارئ الصحية و إجراءات الحجر الصحي بعد ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس كوفيد 19.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق