مواطنون بأكادير يخرقون الطوارئ بسبب احتفالات” بوجلود”

خرق مواطنون حالة الطوارئ الصحية بمدينة أكادير، نتيجة احتفالاتهم ب”بوجلود” الذي يعدّ تقليدا سنويا يعقب يوم عيد الأضحى الذي صادف الجمعة الماضية.

وقام مواطنون من الشباب والأطفال والنساء، بالتجمهر في الشوارع والأزقة مرتدين جلود الأضاحي في مظاهر مختلفة من الاحتفال، مما أدى إلى خرق الطوارئ بسبب عدم احترام التباعد والتجمعات إضافة إلى عدم ارتداء الكمامات.

وأدى هذه الأمر إلى تدخل العناصر الأمنية من أجل فض هذه التجمعات الاحتفالية في إطار تطبيق القانون المعمول به في حالة الطوارئ الصحية المفروضة منذ 20 مارس الماضي بالمغرب للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وعرف المغرب في الفترة الأخيرة ارتفاعا مقلقا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، في مختلف الجهات من بينها أكادير.

وتم تسجيل 693 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و302 حالات شفاء، و14 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

ورفعت الحصيلة الجديدة العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 25 ألف و15 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 17 ألف و960 حالة بنسبة تعاف تفوق 72 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 367 حالة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. بوجلود- الجاهلية – ويتم تشجيعها – مغرب الخنوع والتجويع- وغسل المخ

اترك تعليق