إيقاف العداء المغربي المحجوب دازا أربع سنوات

 

أوقفت وحدة النزاهة في ألعاب القوى الجمعة العداء المغربي المحجوب دازا، الفائز بسباقي ماراتون براغ وفوكوكا (اليابان) عام 2019، لمدة أربع سنوات بسبب وجود عيوب في جوازه البيولوجي، بحسب ما كشفت الجمعة.

وخضع العداء البالغ من العمر 29 عاما لاختبار منشطات عشية فوزه في براغ في التاسع من أيار/مايو 2019. وأجريت له سبعة اختبارات أخرى حتى الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أي قبل نحو شهر من فوزه في ماراتون المدينة اليابانية في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وخلصت المحكمة التأديبية في الاتحاد الدولي لألعاب القوى في حكمها الذي نشر الجمعة إلى أنه “من الواضح من التسلسل الزمني للأحداث أن الاختلافات في القيم المسجلة على الجواز البيولوجي للرياضي، هي جزء من سيناريو المنشطات”.

وخلص فريق الخبراء الذي درس الجواز إلى أن “احتمال أن تكون العيوب الموصوفة (…) عائدة الى تلاعب بالدم، وتحديدا الزيادة الاصطناعية في كتلة خلايا الدم الحمراء في ربيع 2019، مرتفع جدا”.

ويبدأ سريان إيقاف دازا لمدة أربع سنوات اعتبارا من 10 كانون الثاني/يناير 2020، أي منذ إعلان إيقافه المؤقت من قبل وحدة النزاهة.

ويحق لدازا الاستئناف خلال 30 يوما أمام محكمة التحكيم الرياضية (كاس).

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مبارك

    كل الرياضيين المغاربة يستعملون المنشطات – همهم الوحيد هو الفلوس

اترك تعليق