الملك يدعو الحكومة لإطلاق خطة للإنعاش الاقتصادي والتركيز على المجال الاجتماعي

لم يخف الملك محمد السادس، في خطابه مساء الأربعاء بمناسبة عيد العرش، أن أزمة “كوفيد -19 ” كشفت مجموعة من النواقص، خاصة في المجال الاجتماعي، كحجم القطاع غير المهيكل؛ وضعف شبكات الحماية الاجتماعية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة، وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية.

 

ولهذا دعا الملك محمد السادس الحكومة ومختلف الفاعلين للتركيز على التحديات والأسبقيات التي تفرضها المرحلة، واغتنام الفرصة لإعادة ترتيب الأولويات، وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي، ونموذج اجتماعي أكثر إدماجا.

 

ووجه الملك الحكومة لإطلاق خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي تمكن القطاعات الإنتاجية من استعادة عافيتها، والرفع من قدرتها على توفير مناصب الشغل، والحفاظ على مصادر الدخل.

 

وأضاف الجالس على العرش أنه سيتم ضخ حوالي 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني، أي ما يعادل 11 في المائة من الناتج الداخلي الخام. وهي نسبة تجعل المغرب من بين الدول الأكثر إقداما في سياسة إنعاش الاقتصاد بعد هذه الأزمة.

 

كما أشار الملك إلى أن إطلاق صندوق للاستثمار الاستراتيجي مهمته دعم الأنشطة الإنتاجية، ومواكبة وتمويل المشاريع الاستثمارية الكبرى بين القطاعين العام والخاص، في مختلف المجالات.

 

ودعا الملك الحكومة والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين للانخراط فيه هذه الخطة، بكل فعالية ومسؤولية، في إطار تعاقد وطني بناء، يكون في مستوى تحديات المرحلة وانتظارات المغاربة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عبد الله

    نعرفوا انه الحاكم او الرئيس لدولة ما يقول دائما “” أمر او يأمر ،، و ليس يدعو “” لانه فقط برلماني او إنسان لا يملك حولا و لا قوة لي يقول أدعوا او يدعوا نعرف انه اغلب الخطابات تكتب له ليس هو من يكتبها عكس والده رحمنا الله و اياه الذي كان يقولها بدون كتابة

  2. حماد

    الاقتصاد. في عدات الفراص. إتجاه المقاولات الصغيرة والمتوسطة. والقروض مضمونة من طرف الدولة لي البنوك بي 95%100. لكن للأسف. الشخص العادي لايمكن له الإستفادة من هذه القروض. أعني المقاولات الصغيرة. ولو تملك ملف. كامل مكمول من كل الجوانب. لن تستفيد ولو بي درهم واحد من هذه البنوك. الدراهم تعطا لي أناس مجهولون والدويش له الله في هذه البلاد الشريفة

اترك تعليق