الجعواني يتجاوز محنة كورونا ويعلق: ولدت من جديد

كشف منير الجعواني مدرب المغرب الفاسي عن مشاعره بعد تعافيه من فيروس كورونا الذي فرض عليه التواجد بمستشفى في مدينة مكناس والخضوع لعلاج قوي رفقة عدد من لاعبي ناديه.

الجعواني قال في تصريح لراديو مارس: “من يستهتر بفيروس كورونا عليه أن يراجع حساباته وتفكيره، لقد مررت من تجربة لا أرغب في تكرارها، أشعر أنني ولدت من جديد وأنا مدين بالشكر والتقدير للهيئة الطبية التي سهرت على علاجنا”.

وزاد: “أتوجه بالنداء للجميع بتوخي الحذر من هذا الفيروس الخطير، لأننا نواجه خطرا لا يرى بالعين المجردة ولغاية اللحظة لا أعلم الكيفية التي أصبت بها”.

وتابع الجعواني: “أعراض هذا الفيروس أخطر مما يتوقعه البعض، ولا يقدر خطورتها إلا من أصيب به وأنا مررت من هذه المحنة وعانيت الكثير بسببها”.

وأكمل: “لقد تم علاجنا عن طريق برنامج دقيق وأحيانا حملوا لنا أخصائيين نفسيين وما عاينته في المستشفى وواقع المرضى يفرض علينا توخي الحذر من هذا الفيروس فهو بالفعل خطير”.

وختم مدرب المغرب الفاسي: “أشكر رئيس اتحاد الكرة فوزي لقجع وكل من تعاطفوا معنا في هذه المحنة، والحمد لله الأمور مرت بسلام وإن كان هناك من رسالة أتوجه بها للجميع فهي الاستفادة من تجربتنا وتجربة باقي المصابين وأن يلتزموا الحذر وعوامل الوقاية”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. اين عقيقتك؟

اترك تعليق