محو أدلة واستجابة بطيئة… طبيب صيني يكشف تعمد إخفاء حجم تفشي كورونا في بلاده

 

كشف طبيب صيني، ساعد في التحقيق في ظهور فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية، اليوم الاثنين، أن بلاده تعمدت إخفاء حجم تفشي فيروس كورونا، في البداية.

 

وقال الطبيب، الذي قام بتشخيص حالات مبكرة من الإصابة بفيروس كورونا في الصين، إنه يعتقد أن المسؤولين المحليين أخفوا حجم تفشي الفيروس في بداياته.

 

كما ذكر البروفيسور كووك يونغ يوين، في تصريحات إعلامية، أنه تم إتلاف الأدلة المادية وأن الاستجابة لنتائج التجارب السريرية كانت بطيئة.

وأوضح أنه عندما ذهب المحققون إلى سوق هوانان فى الصين، حيث يعتقد أنه أول مكان ظهر فيه الفيروس، وجدوا أن السلطات المحلية قامت بالفعل بتطهير المنطقة، ومحو أدلة حيوية حول ظهور الفيروس.

 

وأبلغت الصين، في 31 ديسمبر/ كانون الثاني 2019 ، منظمة الصحة العالمية عن تفشي التهاب رئوي غير معروف في مدينة ووهان في الجزء الأوسط من البلاد (مقاطعة هوبي).

 

وجد الخبراء أن الفيروس “كورونا” المستجد، أصبح العامل المسبب للمرض، عقب ذلك جرى تسمية العدوى رسميا باسم “كوفيد-19”. وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن وباء فيروس “كورونا” في الـ11 من مارس/ آذار.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق