أرباب الحافلات يستمرون في رفضهم استئناف حركة النقل بين المدن

 

تزداد معاناة المسافرين بشدة خلال هذه الأيام بالمحطات الطرقية، جراء ندرة حافلات نقل المسافرين والارتفاع الصاروخي في أسعار التذاكر التي قفزت لتتجاوز نسبة 100 في المئة.

وقفز سعر تذكرة السفر بين البيضاء وفاس، بمحطة أولاد زيان بالدار البيضاء، من 60 درهما إلى 120 درهما، ونفس الأمر يتعلق بالسفر بين العاصمة الاقتصادية ومراكش التي ارتفعت فيها التذكرة من 60 إلى 130 درهما.

وحسب “بيان اليوم”ـ فإن محطة أولاد زيان تعاني من ندرة حافلات نقل المسافرين التي تتنقل بين المدن، والتي لا تغطي جميع المناطق المغربية بفعل إضراب مجموعة من شركات نقل المسافرين.

 

ومن المرتقب أن يحدث هذا الوضع فوضى في نقل المواطنات والمواطنين بين المدن خلال الأيام القليلة القادمة، بفعل اقتراب موعد عيد الأضحى الذي يرغب فيه العديد من المغاربة قضاء هذه الشعيرة الدينية مع أفراد عائلتهم بشكل جماعي.

واستنكر المسافرون غياب النقل بين العديد من المدن المغربية، وذلك في ظل التوقف المستمر لعجلات حافلات نقل المسافرين، بسبب الإضراب الوطني المفتوح الذي يخوضه أرباب شركات النقل.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق