لهذا السبب تم إقصاء الموانئ الإسبانية من عملية العبور الاستثنائية للمغرب

بعدما أعلنت السلطات حصر نقط العبور البحرية من أوروبا إلى المغرب في ميناء “سيت” بفرنسا، وميناء ”جنوى” بإيطاليا، كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة القاطنين بالخارج، أسباب إقصاء الموانئ الإسبانية من عملية العبور الاستثنائية.

وأوضح بوريطة في حوار على إذاعة “لوكس راديو” أن برمجة رحلات بحرية من مينائي سيت بفرنسا وجنوى بإيطاليا بشكل حصري دون برمجة رحلات مماثلة من الموانئ الإسبانية القريبة راجع إلى تأكيد الجانب الإسباني صعوبة تنظيم هذه العملية على مستوى ميناء الجزيرة الخضراء بالنظر للإمكانيات الكبيرة التي تحتاجها إلى جانب أن إسبانيا تواصل إغلاق حدودها مع المغرب إلا في حالة التوصل لاتفاق على المعاملة بالمثل، يسمح للإسبان بدخول أراضي المملكة.

وانتقد مغاربة قاطنون بالخارج خاصة بإسبانيا هذا القرار خاصة أنهم كان بإمكانهم الانطلاق من ميناء الجزيرة الخضراء القريب من الموانئ الشمالية للمملكة.

وكانت الوزارة قد أعلنت أنه في العملية الاستثنائية لفتح الحدود الجوية والبرية والبحرية للمملكة ستتم عبر نقط العبور الجوية أساسا من خلال رحلات لشركة الخطوط الملكية المغربية، وشركة العربية للطيران، وكذا عبر مينائي سيت بفرنسا وجنوى بإيطاليا.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. Fouad

    C’est une très bonne chose que le Maroc a entreprise, le comportement de l’État espagnol vis-à-vis des passagers marocains qui traversant ce pays est inadmissible et ceux depuis 50 ans que nous subissons de très grave comportement à notre égare, j’aimerais que se soit définitive, pour ma part depuis plus de 20 ans que je fais tout pour éviter de traverser ce pays en prenant soit l’avion c soit un bateau à partir de la France

اترك تعليق