المحكمة تؤجل البث في قضية الفنان رفيق بوبكر

قررت المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع، بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، تأجيل أولى جلسات متابعة الممثل المغربي رفيق بوبكر المتهم بالإساءة “للدين الإسلامي”، إلى يوم 22 شتنبر القادم، من أجل إعداد الدفاع.

 

ويواجه رفيق بوبكر تهم “الإساءة للدين الإسلامي بواسطة وسيلة إلكترونية المحققة لشرط العلنية، وعدم التقيد بالأوامر، والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية أثناء فترة طوارىء الحجر الصحي، وعدم استعمال الكمامة”، بعد ظهوره في مقطع فيديو مسرب، ظهر فيه تحت تأثير الكحول، وهو يوجه إهانات للصلاة، والمساجد.

 

وكان رفيق بوبكر، قد أمضى ليلة في ضيافة الأمن، قبل أن يعرض على أنظار النيابة العامة، التي قررت متابعته، في حالة سراح، مع أداء كفالة مالية قيمتها 5000 درهم، وذلك بناء على شكايات مواطنين مغاربة توصلت بها النيابة العامة والشرطة، حيث أمرت الشرطة القضائية الولائية للدار البيضاء بالاستماع إليه.

 

وتجدر الإشارة الى أن بوبكر قد اعتذر من المغاربة في وقت سابق مؤكدا أنه لم يكن في وعيه أثناء تصوير مقطع الفيديو الذي أثار ضجة واسعة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق