حرب فيسبوكية بين أعضاء حزب الحمامة ونائبة تتعرض للهجوم بعد إشادتها ببنشعبون ! (تدوينات)

تعرضت النائبة البرلمانية  عن حزب التجمع الوطني للأحرار  وفاء البقالي لعنف لفظي وهجوم فيسبوكي، غير مسبوق  من زميل لها في الحزب بسبب إشادتها في تدوينة على فيسبوك بالوزير محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

 

وكتبت النائبة في تدوينتها : محمد بنشعبون…. كلمة إعتراف ، لكل ذي حق حقه، ومن منطلق ثقافة الإعتراف، هناك إجماع وطني على أن محمد بنشعبون يعد من خيرة رجال الدولة الحقيقيين، شخصية متميز برؤيته الاستراتيجية في التدبير والحكامة، ذو مواقف صائبة، يشرف حاليا على لجنة اليقضة الإقتصادية لتدبير ومواجهة أزمة كورونا، وزير ناجح ويعمل في صمت، لا يكترث للقيل والقال والانتقادات المجانية ، يركز على ما يمكن أن يخدم به الصالح العام طبقا للتوجيهات الملكية السامية.
ويمكن كذلك للمهتمين في مجالات السياسة والاقتصاد والاعلام وعلى المستوى الدولي أن يلاحظوا المزيد من مزايا الرجل، ولعل ما بدله من مجهود مارطوني كبير في التحضير لقانون المالية المعدل والذي قطع به مع العشوائية في التدبير ، يؤكد بشهادة الجميع كفاءته العالية ومساهمته الفاعلة في تدبير المرحلة على المستوى الحكومي.

 

لتضيف :محمد بنشعبون القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، يشرفنا كتجمعيين وتجمعيات، ويعتبر من الكفاءات التي بصمت بقوة على مسار مهني حافل بالعطاء والمواقف، ينصت جيدا، وعندما يتكلم، يتكلم بحكمة وموضوعية وفي إطار الاختصاص والتخصص، باختصار الأخ بنشعبون هامة من الهامات الوطنية التي نعتز بها داخل التجمع الوطني للأحرار خاصة، وببلادنا عامة.’’

 

وجاء هجوم أحد الموظفين بمقر الحزب من خلال تدوينة جارحة يصف فيها زميلته بأوصاف لا تليق ما دفع احد اعضاء الحزب بوصفه بالواد محروس بتاع الوزير  في إشارة لفيلم عادل إمام الشهير.

 

البقالي وهي عضوة ايضا للجنة القطاعات الاجتماعية، لم تتوقع الهجوم من زملائها في الحزب حيث  كتبت بعد ذلك تقول :

 

تم أضافت في تدوينة أخرى تستنكر الهجوم عليها :

وولقيت النائبة تعاذفا كبيرا من الثير من الصحافيين والنشطاء على فيسبوك بسبب ما وصفوه تنمرا الكترونيا ، حيث كتب أحد اعضاء الحزب والمدافعين عن البقالي ضد ما تعرضت له يقول ::”أن تجبر موظفي المقر على سب و ترهيب برلمانية من حزبك و وصفها بالبغلة و الدابة، فقط لأنها نوهت بالوزير المحترم بنشعبون و لم تتبعك في شرودك و ابتزازك للمؤسسات، فاعلم أن مرضك النفسي 💵💰 وصل درجة خطيرة و أصبح يشكل خطرا عليك شخصيا و على محيطك…مثل هاته الحالات من السكيزوفرينيا المتقدمة تنتهي غالبا بالانتحار وهذا ما لا نرضاه لك 🤥

 

وتأتي هذه الملاسنات عقب واقعة قانون المالية التعديلي  ، بمجلس النواب حيث اثنى  محمد بنشعبون ، في كلمته امام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب،   على جميع المداخلات باستثناء واحدة رجحت مصادر برلمانية أنها مداخلة مصطفى بيتاس ، النائب عن نفس حزب الوزير بنشعبون .

 

وهي الكلمة التي اعتبر  فيها بنشعبون   مداخلات النواب كالمعادلة المعقدة بستة مجاهيل.

 

ونقل بيتاس الذي يعتبر أحد المقربين من رئيس الحزب، عزيز اخنوش،  مواجهته مع وزير المالية إلى فيسبوك،  حيث كتب يقول : “مشروع قانون المالية التعديلي محبط جدا.. تجميع لاجراءات تنظيمية لا غير وافتقاد للرؤية الاقتصادية. وبلا ما يقول لي شيء واحد على انني في الاغلبية و داكشي. هذه قناعتي و ذاك موقفي”.

 

هذه الحرب الفيسبوكية الجديدة، تؤشر وفق مراقبين على وجود حرب خفية داخل حزب الحمامة بين تيارين اثنين قد تتضح ملامحها مستقبلا ، على بعد أشهر من الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مصطفى

    هل هذه هي الديمقراطية ..هل بامثال هؤلاء يتسابقون على الانتخابات …هل هذا الرد من طرف جاهل بالاخلاق وبالاختلاف يسير حزب للانتخابات…..مستوى منحط…احزاب وصولية…..
    لا حول ولا قوة الا بالله…….

  2. إسماعيل

    وماذا لو تكلم بنشعبون عن الطلبات التي تلقّاها من باب الضغوطات من أجل الاستفادة من امتيازات في شكل استثناءات أو إعفاءات ضريبية أو وساطات أو…..فلم يستجب لها إن لم نقل لم يرضخ لها؟! حينها ستسقط الشجرة التي تخفي الأكمة فتنجلي حقيقة الصراع الخفي وتسقط أوراق التوت عن منتقديه!

  3. Mahmoudi mohammad

    Ina alhizba salka maslakan sahihan wa a3ta darsan lil fasidina 3ala anna alwataniyata wal mowatana taqtadi alnnazahata wal ihsasa bil mase ouliya wahada ma yoz3ijo al,,,,,?‎تعليقك

اترك تعليق