آيا صوفيا: مجلس الكنائس العالمي يدعو تركيا إلى التراجع عن تحويل المتحف إلى مسجد

اردوغان وصورة ايا صوفيا
Reuters
دعا مجلس الكنائس العالمي، ويضم 350 كنيسة، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى التراجع عن قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد مرة أخرى.وأعرب الأمين العام الانتقالي لمجلس الكنائس العالمي، لوان ساوكا، عن شعور منظمته بالحزن وخيبة الأمل جراء القرار التركي.ووصف ساوكا ذلك القرار بأنه "دليل على الانقسام والتفرد في اتخاذ القرار، وهو ما يقوض الجهود المبذولة لتقريب أتباع الأديان المختلفة من بعضهم البعض".وبنيت آيا صوفيا قبل حوالي 1500 عام، ثم تحولت إلى مسجد مع الغزو العثماني في القرن الخامس عشر، لكنها تحولت إلى متحف مرة أخرى في ثلاثينيات القرن الماضي. وقال ساوكا إن "آيا صوفيا كانت دائما مكانا للانفتاح واللقاء والإلهام للناس من جميع الأمم والأديان منذ عام 1934 عندما جرى تحويلها إلى متحف".ويقول مجلس الكنائس العالمي إنه يمثل أكثر من نصف مليار مسيحي.وكان الرئيس التركي قد أعلن الجمعة أن آيا صوفيا ستحول إلى دار عبادة، مما أثار الغضب في أوساط المسيحيين في تركيا واليونان المجاورة.وجاء قرار إردوغان بعد أن سحبت محكمة تركية عليا صفة المتحف عن البناية التي تعود إلى القرن السادس الميلادي.وجاء في رسالة المجلس إلى إردوغان "بقراركم تحويل آيا صوفيا إلى مسجد فإنكم تسيئون إلى سمة الانفتاح التركي وتحولونها إلى سمة للتفرقة والتفرد".وحذرت الرسالة من أن الخطوة ستبث روح الشك وانعدام الثقة "وتقوض الجهود الرامية إلى التقريب بين أتباع جميع الأديان على طاولة الحوار والتعاون".وحذر المجلس من أن هذه الخطوة "قد تشجع طموحات مجموعات أخرى لتغيير الأوضاع القائمة في أماكن أخرى مما قد يؤدي إلى بث روح الفرقة بين أتباع الأديان".

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.