أندرويد: غوغل تقول إن الإقبال على أحدث النسخ يفوق كل الإصدارات السابقة

شعار أندرويد
Getty Images
تقول شركة غوغل إن وتيرة الإقبال على تحميل نظام التشغيل "أندرويد 10" فاقت مثيلتها في أي نسخة أخرى في تاريخها، حيث صار النظام محملا على 100 مليون جهاز في خمسة أشهر.وبهذا، أصبح معدل بدء الاستخدام بواسطة مستخدمين جدد أسرع بنسبة 28 في المئة من النسخة السابقة من نظام التشغيل، بحسب الشركة.وبعد مضي 300 يوم على طرحها، أصبح هناك 400 مليون شخص يستخدمون النسخة الأحدث من برنامج التشغيل هذا.لكن معدل بدء الاستخدام لأندرويد 10 مازال أقل بكثير من وتيرة تحميل نظام "اي أو إس" iOS الخاص بشركة أبل، حيث تبلغ نسبة تحميل أحدث نسخ البرنامج في أجهزة آيفون الحديثة 92 في المئة.وبحسب شركة آرتس تكنيكا، قالت غوغل إن 2.5 مليار جهاز في العالم كان يستخدم أندرويد العام الماضي، وبالتالي فإن استخدام 400 مليون جهاز لنظام التشغيل الأحدث يعني 16 في المئة فقط من السوق المحتملة.لكن المقارنة المباشرة بين النظامين ليست بسيطة، حيث تقوم شركة أبل بصناعة الأجهزة الخاصة بها مع أنظمة تشغيلها، وتصدر التحديثات بنفسها، في حين أن أندرويد نظام مفتوح ومتاح للجميع وتستخدمه شركات كبرى عديدة تقوم بصناعة أجهزة متنوعة.ويتطلب إصدار نسخة جديدة من النظام موافقة الشركات المستخدمة، وهو ما يتسبب في تأخير الإصدار.ورفض بعض المستخدمين الالتزام باستخدام التحديثات في هواتفهم بعد إتاحتها.وتسبب هذا بالإحباط لبعض المستخدمين الذين ينتظرون التحديثات والخصائص الجديدة، لأن بعض الأجهزة التي لا تستخدم التحديثات قد تتسبب في بقاء ثغرات أمنية في الأجهزة.وتقول غوغل إنها أجرت تغييرات على طريقة تحديث نظام أندرويد بما يتيح تنزيل التحديثات بشكل أسرع بكثير.وأحد الأمثلة على ذلك طرح نظام الاقتفاء الذي تستخدمه تطبيقات رصد المصابين بفيروس كورونا في بلدان مثل ألمانيا وأيرلندا.وتتيح النسخة الجديدة من نظام أندرويد تحديث بعض أجزاء نظام التشغيل دون غيرها، من خلال متجر غوغل بلاي.وفي نقاش بموقع ريديت، كتب أعضاء في فريق تطوير أندرويد أن أهم المشاكل التي يواجهونها مع مصنعي أجهزة الهواتف متعلقة بشكل أساسي بالتكاليف.وأضافوا أن كون أندرويد "نظاما مفتوحا" يستخدمه أكثر من طرف، جعل مُصنّعي الهواتف يدخلون عليه تعديلات لتلائم خواص هواتفهم، كالكاميرا مثلا.وتهدف التغييرات التي يجريها فريق التطوير إلى إتاحة تحديثات أسرع لأجزاء في نظام التشغيل لا تتطلب موافقة كل شركة مُصنّعة على حدة..

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.