ساعات إضافية بدون تعويض تغضب موظفي المؤسسات العمومية بالدار البيضاء

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. أستاذ ثانوي منذ 1986

    هؤلاء مستخدمو وموظفو البلدية
    منذ 13 مارس وهم في عطلة مؤدى عنها الى آخر يونيو
    أخذوا رواتبهم وتعويضاتهم وهم نائمون
    لما نودي عليهم من قبل الوزارة للالتحاق بالعمل
    تحرك نقابيوهم لتدبيج عشرات البيانات المطالبة بالريع من أموال ساكنة البيضاء

    أعجب لهؤلاء
    ينادون {حقوقي…حقوقي..}
    وهم لم يؤدوا حتى الواجبات التي يتقاضون أجورها
    لقد كنت دائما أقول:
    أينما دخلت النقابة بالمغرب حل الخراب والاضطراب
    كم من مصانع أفلست بسبب النقابات
    وكم من أغراض المواطنين ضاعت بسبب العمل النقابي
    أنا أستاذ منذ 1986 أقول:
    فشل التعليم وخرابه يرجع أولا الى مئات النقابيين المتفرغين من التدريس لأجل العبث بالمهنة

اترك تعليق