اللاعب المغربي حكيمي يعزز مداخيل الخزينة المالية لريال مدريد

 

ارتفعت مداخيل نادي ريال مدريد الإسباني جراء بيع اللاعبين المتكونين في أكاديميته, حيث ازدادت هذه الصفقات في السنوات الأخيرة لتبلغ قيمة 246 مليون يورو منذ سنة 2016, حسب ما نقلته الصحافة المحلية.

وشهدت السنوات الأربع الأخيرة جملة من الصفقات القياسية من بيع لاعبي أكاديمية “لا فابريكا”, حيث كانت أبرزها ألفارو موراتا وماركوس يورينتي وخيسي رودريغيز وراؤول دي توماس ومؤخرا النجم المغربي أشرف حكيمي الذي انتقل إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي.

ويعد انتقال موراتا إلى نادي تشلسي الإنجليزي أغلى صفقة بيع لخريج الأكاديمية في تاريخ النادي “الملكي”, مقابل 66 مليون يورو في 2017.

كما جنى الريال 44 مليون يورو و5 ملايين إضافات من بيع حكيمي -الذي أمضى الموسمين الماضيين معارا لدورتموند الألماني- إلى فريق “النيراتزوري” الإيطالي, ناهيك عن شراء أتلتيكو مدريد عقد اللاعب يورينتي مقابل 30 مليون يورو في 2019.

وفي عام 2016, اشترى باريس سان جيرمان الفرنسي, خيسي رودريغيز مقابل 25 مليون يورو, لكن اللاعب لم يقدم الإضافة و أمضى السنوات الأربع معارا من فريق لآخر.

أما آخر صفقة كبيرة لإدارة نادي الرئيس فلورونتينو بيريز من بيع أحد خريجي أكاديميته, فكان دي توماس الذي دفع بنفيكا البرتغالي في 2019 لضمه 20 مليون يورو, ولكنه لم يمكث في البرتغال سوى 6 أشهر, ليعود بعدها إلى البطولة الإسبانية وينضم على سبيل الإعارة إلى إسبانيول خلال شهر يناير.

وحسب الصحافة الاسبانية, هناك عشرات اللاعبين الآخرين الذين انضموا لفرق محلية و أوروبية, ليصل إلى 246 مليون يورو مجموع ما جناه “الميرينغي” من بيع خريجي أكاديميته منذ 2016.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق