فيديو..هكذا قتلت فتاة بمراكش بعد تكبيلها ورميها في “الواد الحار”

 

قامت عناصر الأمن الوطني بمدينة مراكش، تحت إشراف النيابة العامة، اليوم الإثنين، بإعادة تمثيل جريمة قتل الفتاة “سحر” التي عثر عشية الثلاثاء المنصرم على جثتها مكبلة الأطراف بمحطة معالجة المياه العادمة بالقرب من حي العزوزية بمقاطعة المنارة.

 

وحسب “المراكشي”، فقد كشف المتورط في هذه الجريمة البشعة، بكل برودة، الطريقة التي قتل بها الضحية التي كانت تعيش حياة التشرد بالحي العسكري، بعد أن قام بتكبيل يديها إلى الخلف، قبل أن يرمي جثتها داخل بالوعة للصرف الصحي ليتم جرفها في اتجاه محطة المعالجة.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، تمكنت السبت، من توقيف المتهم الذي يبلغ من العمر 29 سنة، لتورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد المقرون بالاحتجاز والتمثيل بالجثة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن مراكش كانت قد عاينت، يوم 30 يونيو المنصرم، جثة فتاة تم العثور عليها داخل قناة لصرف المياه العادمة، وهي في بداية التحلل ومقيدة من اليدين والرجلين، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والخبرات الجينية عن تشخيص هوية الضحية، التي تبلغ من العمر 23 سنة وتعيش حالة التشرد.

وأضاف المصدر، أن إجراءات البحث المتواصلة المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من الاهتداء إلى المشتبه فيه، الذي تم توقيفه ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأسباب والخلفيات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار

    اترك تعليق