زوج كيم كارديشيان يعلن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة

كاني ويست وكيم كارداشيان
Reuters
كاني ويست وزوجته كيم كارداشيان

أعلن نجم موسيقى الراب الأمريكي كاني ويست ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة في الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال ويست في تغريدة بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي إن الوقت حان لتحقيق وعد أمريكا.

وتلقى ويست على الفور دعم الملياردير وعملاق الصناعات التكنولوجية، إيلون ماسك.

ويعرف ويست بأنه صديق للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأحد المعجبين به. كما أن زوجته النجمة الشهيرة كيم كارداشيان زارت البيت الأبيض أكثر من مرة من أجل مناقشة الإصلاحات في قطاع السجون.

وكتب ويست بموقع تويتر: "علينا الآن أن نحقق وعد أمريكا من خلال الثقة في الرب، وتوحيد رؤيتنا، وبناء مستقبلنا. سأخوض انتخابات رئاسة الولايات المتحدة".

ولم يتضح على الفور إن كان ويست جادا في إعلانه الترشح للانتخابات قبل ثلاثة أشهر من موعدها، وإذا كان أودع أوراق الترشح المطلوبة. كما أنه لم يقدم أي تفاصيل عن حملته الانتخابية.

وعلى الرغم من هذا، توجه إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، بالحديث لويست عبر تويتر، قائلا "تحظى بدعمي الكامل".

ولم ينقض بعد الموعد النهائي لإضافة مرشحين مستقلين لبطاقات الاقتراع في العديد من الولايات، بحسب وكالة رويترز.

وكان ويست من المشاهير الذين يجاهرون بدعمهم للرئيس ترامب. وقد زاره في 2018 في مكتبه بالبيت الأبيض، حيث عانقه وأغدق عليه بعبارات المدح والإطراء.

ولكن في مقابلة أجراها في عام 2019، قال ويست إن دعمه لترامب كان من أجل إثارة غيظ الديمقراطيين، وعبر عن رغبته في الترشح لانتخابات الرئاسة.

وقال في المقابلة "سيأتي وقت أصبح فيه رئيس الولايات المتحدة".

ويست يعانق ترامب في البيت الأبيض
Getty Images

ويأتي إعلان ويست بعد أيام من طرحه أغنية جديدة، تحمل اسم "أغسلنا في الدماء"، والتي استعمل في تصويرها مشاهد من الاحتجاجات المناهضة للعنصرية التي اجتاحت الولايات المتحدة مؤخرا.

ويتعرض الرئيس ترامب منذ أسابيع لانتقادات بسبب كيفية إدارة أزمة فيروس كورونا وتعامله مع الاحتجاجات المناهضة للعنصرية. وهو متخلف حاليا في استطلاعات الرأي العام عن منافسه الديمقراطي جو بايدن، بحسب وكالة فرانس برس.

ولم يصدر أي تعليق من المرشحين الاثنين على إعلان ويست رغبته في دخول السباق نحو البيت الأبيض.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.