“مبوّب” تكشف عن إصدار جديد لدليل العقارات خاص بأزمة كوفيد 19

 

أعلنت شركة “مبوب” المنصة الرقمية المتخصصة في قطاع العقارات، عن قيامها بدراستين رئيسيتين لتقييم القطاع طوال فترة الحجر الصحي، وكذا الكشف عن البيانات التي تم جمعها المتعلقة بالعرض والطلب.

وأوضحت الشركة، في بلاغ توصل به “الأيام24″، أنه فيما يخص تحليل التوقف المفاجئ لأنشطة العقارات الذي عانى من توقف مفاجئ للنشاط منذ 20 مارس. مع قيام مجموعة من الأفراد بتكييف عاداتهم الاستهلاكية مع هذا الوضع غير المسبوق، حتى بالنسبة لعمليات الشراء المدروسة مثل العقارات.

وفي هذا الصدد، قام المتخصصون في هذا القطاع بتنفيذ حلول مبتكرة للسماح للمشترين المحتملين بالبحث عن مساكنهم المستقبلية عن بُعد.

وفي نفس السياق أجرت مبوّب مقابلات مع ما يقرب إلى 2000 من المعتمدين الذين تم تحديدهم على الموقع بين مارس وماي 2020 من أجل تشريح المكونات الحالية للطلب. كما نشرت المنصة “دليل مبوّب للعقارات” في نسختها المخصصة لتقييم أثر أزمة كوفيد-19.

وتظهر هذه الدراسة التي قامت بها شركة مبوّب، باعتبارها أكبر موقع عقاري في المغرب، على أن مستخدمي الانترنت الذين لديهم مشروع شراء عقارات لا يزالون مهتمين بهذا الاستثمار.

كما كشفت الدراسة التي أجراها مبوّب عن ثقل الموازين الرقمية خلال فترة الحجر الصحي، حيث أن 79٪ كانوا يبحثون عن ممتلكاتهم قبل بدء الحجر الصحي، ٪ 65 منهم لا يرغبون في تأجيل مشروع الاستحواذ بسبب الحجر الصحي، ٪18 بدأت في البحث عن ممتلكاتهم أثناء فترة الحجر (بهدف الامتلاك بعد الحجر)، ٪81 منهم مهتمون بتنظيم جولات افتراضية عن طريق التداول بالفيديو، ٪ 3 كانوا قد وجدوا ممتلكاتهم بالفعل قبل الحجر الصحي (المشترين)، ٪ 33 منهم كانوا يودون المضي قدما في مراحل الشراء عبر الإنترنت، إذا كانت قدرتهم تمكنهم من ذلك.

وفي خذا الصدد، يقول كيفين كورماند، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمبوّب: “إن رقمنة المتخصصين في مجال العقارات ليست خيارًا، بل تعتبر ضرورة”.

ولفت الشركة، أنه سجل على حساب الموقع فقد سجل العرض انخفاضا بنسبة ٪72- مقارنة ببداية العام، وانخفاض بنسبة ٪63- بين مارس وأبريل 2020.

كما أن العرض أقل أهمية 3.5 مرة مما كان عليه في نفس الفترة من عام 2019، مع تغيير شهري بنسبة زيادة بـنسبة ٪19 بين مارس وأبريل 2019.

وفي الوقت نفسه، شهد الطلب انخفاضًا بنسبة ٪48- منذ بداية العام، و ٪33- بين مارس وأبريل 2020.

وفي عام 2019، سجل تطور بنسبة ٪26 بين مارس وأبريل 2019.

وأشار كيفين كورماند، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمبوب، إنه في إطار مواجهة الأزمة الصحية الحالية، قدم مبوّب عدة عناصر للاستجابة وبالتالي لاحظنا كيف يتصرف السوق والمشترين (المحتملين) من خلال منصتنا، وقمنا بتحليل كافة التقلبات.

كما أن ذلك يتم من أجل مساعدة ودعم المتخصصين في مجال العقارات بعناصر ملموسة حتى يتمكنوا من تكييف عرضهم على أفضل وجه مع الطلب المحلي خلال هذه الفترة الخاصة للغاية “.

وتقدم شركة مبوب، باعتبارها منصة مرجعية رقمية في قطاع العقارات الوطني، لمستخدميها مجموعة من الإعلانات المقدمة من طرف مهنيين وأفراد.

ويحظى موقع مبوب بأكثر من 2 مليون زيارة شهريا، مع وجود محفظة عملاء تضم أكثر من 1000 شريك وأكثر من 150 ألف إعلان نشيط على الموقع .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق