المرزوقي: اقترحت إحياء الاتحاد المغاربي فـقبل المغرب ورفضت الجزائر

في واحدة من الشهادات المثيرة التي أدلى بها الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، في حوار مطول أجراه مع جريدة «القدس العربي»، أكد أنه حاول جاهدا خلال فترته الرئاسية إحياء الاتحاد المغاربي، الذي تجمع اليوم كل الأطراف أنه أصبح اتحادا ميتا، ولا يلعب الأدوار التي خلق من أجلها.

 

وقال المرزوقي: «… قدمت مقترحا لإعادة إحياء الاتحاد المغاربي يرتكز على تأجيل مناقشة موضوع الصحراء وإعطاء الأولوية لقضايا أخرى، بما يسمح بخلق دينامية جديدة بين الشعوب قد تؤدي مستقبلا إلى إيجاد حل لتلك المشكلة، وهو المقترح الذي وافق عليه المغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، فيما اعترضت عليه الجزائر».

 

وتابع مفصلا في هذه النقطة بالذات: «.. الخلاف بين المغرب والجزائر حول الصحراء مأساة كلفتها باهضة، وآن الأوان أن يوضع حد لها، وأول شيء فعلته عندما تسلمت الرئاسة في تونس هو محاولة إحياء الاتحاد المغاربي، وللتاريخ، فقد كانت كل الأطراف حينها موافقة عدا النظام الجزائري».

 

واسترسل المرزوقي متحسرا على فشل مساعيه: «قناعتي هي أننا إن تمسكنا بأنه لا حوار قبل حل مشكلة الصحراء، فإننا نحكم على أنفسنا بالجمود إلى يوم القيامة، والمقترح الذي قدمته حينها إلى السلطات الجزائرية والمغربية وحتى الليبية، هو هل الممكن أن نحكي في مواضيع أخرى غير موضوع الصحراء في الوقت الحاضر؟ يعني أن نتحدث مثلا عن الحريات الخمس، أي التنقل والعمل والإقامة والتملك والمشاركة في الانتخابات البلدية لمواطني الدول المغاربية داخل الإقليم المغاربي.

 

وشدد المرزوقي على أن الأفق الحقيقي لحل قضية الصحراء سيكون في إطار الاتحاد المغاربي، معتبر أن «على الشعوب أن تمسك بزمام الموقف»، كما اقترح أن تُقدم في البرلمانات الخمسة، وفي وقت واحد، بمبادرات تشريعية تتضمن فكرة «الحريات الخمس». وأضاف «لا بد من أن تتم العملية بتنسيق بين البرلمانات المغاربية أو تكون هناك حملة للشباب للتوجه مثلاً إلى الحدود، ولا بد من أن يلتقي المثقفون والنخب والأطباء والمحامون والصحافيون المغاربيون».

 

المرزوقي الذي قام بعدة جولات خلال فترة رئاسته إلى كل من المغرب والجزائر شدد على ضرورة تخصيص يوم لإحياء فكرة الاتحاد المغاربي، الذي يمكن أن يكون موافقا لذكرى إمضاء اتفاقية مراكش، كما دعا الزعماء المغاربيين للالتقاء قصد إعادة طرح الموضوع «لأن الوضع إذا استمر على حاله فلا الجزائريون ولا المغاربة ولا التونسيون سيكون لهم مستقبل».

 

وريث قصر قرطاج عن الرئيس المطاح به زين العابدين بن علي حاول أن يقارن بين الفشل المغاربي والنجاح الإفريقي في التكتل ليقول: «… جميع دول القارة الإفريقية تتكتل في اتحادات إقليمية باستثناء الدول المغاربية، وهذا يشعرنا بالعار، فما يحدث هو نتيجة خيارات سياسية خاطئة، ورفض تقديم تنازلات متبادلة، والضحية دائما هي الشعوب».

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. حل مشكل الصحراء هو جعل القبايل والطوارق يطلبون بالإستقلال عن الجزائر لتقسيمها دويلات وبعده يجب إحتلال دويلة الجزائر بمساعدة فرنسا وإيطاليا وتركيا

  2. لا يمكن تحقيق ” اتحاد دول المغرب اللاعربي أو الأمازيغي ” ما دامت الجزاءر يحكمها نظام عسكري شمولي دكتاتوري فاشستي همه الوحيد هو تقسيم تفتيت المملكة المغربية و نشر الفتن و النعرات في كل دول الجوار و ذالك عبر احتضان الإرهاب الراديكالي الذي تقوم بتكوينه و تدريبه في ثكنات الجيش الجزائري ثم تبعث به إلى دول الجوار خاصة تونس و ليبيا و الساحل من أجل تحقيق سيطرتها على شمال أفريقيا و الساحل و منع كل محاولات الوحدة و الديمقراطية و الازدهار .
    النظام الجزائري العسكري الدكتاتوري الشمولي الفاشستي هو سرطان شمال أفريقيا و الساحل

  3. يونس

    الجزائريين لا يريدون إتحاد مع أية حد- لأانه كلام فارغ- فإذا أراد المغرب أن يتوحد مع تونس وموريطانيا وليبيا – فليفعل- ما علاقة الجزاءر بذلك= كل شيء وتقحمو الجزائر- إذهبو الى الجحيم- وكان العالم واقف على الجزائريين- على السادس أن يتوحد مع نفسه أو الدول الأحرى- أحنا الجزائريين ننتظر حتى ينهظ الرجال -إن وجدو في المغرب- ليتحررومن من عبوديتهم من السادس والعربان الذين جاؤو من الجزيرة ليحكموهم- هل تعرف أصل حكامكمز

    1. احتلال الجزائر هو الحل

    2. يونس أنت أمازيغي مغربي منيوك واسكتنا!!!

  4. رد على المعلق رقم 3 ( يونس ) .
    فكرة تأسيس اتحاد مغاربي جديد يضم أربعة دول ( المغرب و تونس و ليبيا و شنقيط ) و إقصاء الجاء زاءر هي فكرة واردة و قابلة للتحقيق .
    اما كلامك عن أصل حكامنا و هل تعرف من هم ؟ فالاجدر أن تسأل نفسك من انت و من اين اتيت ؟ انت من مخلفات و نفايات ديكول و جنوده ، انت لا أصل لك ، يعني انت لقيط ، سينضب البترول و الغاز و سنرى اي منقلب ستنقلبون يا لقيط يا ابن الافرنج . محمد السادس هو ملكنا و زعيمنا و اميرنا بالبيعة و الرضى ، محمد السادس و المغرب و المغاربة سد منيع أمام همجية و إرهاب النظام الجزائري العسكري الدكتاتوري الشمولي الفاشستي و مسانديه الخراءريين امثالك يا لقيط يا جاء زاءر و سوف ترحل عاجلا ام اجلا .

  5. انشاءالله الجزائر سوف تقسم
    الجمهورية القبائل
    الجمهورية الجزائرية
    الجمهورية الطوارق
    ايدكم فيه

  6. مؤرخ

    تاريخ بلاد الجزائر : قديماعندما إحتلها الفنيقيون سموها إيكوزيم ومعناه: منطقة الدعارة والبغاء وعندما إحتلها الجيرمان والرومان سموها بنوميديا لقب إسم عاهرة جميلة تنام مع كل رجل وعندما ذخلها الفتح الإسلامي طمسوها مع شمال إفريقيا وسموها المغرب العربي لكي تمحى شهرتها بالدعارة وعندما ذخلها الإحتلال الفرنسي سميت بالجزائر مأخوذة من كلمة جزر والتي تقع شمالها وكان صيتها مشهور بدعارتها ولهذا فرنسا أرادت أن تسميها فرنسا ثانية لدعارتها المشهورة معها والتي تحبها فرنسا أما بلد مليون شهيد ونصف أتركه لكم لكي تجيبوا فالجزائر منذ القدم حتى الآن كانت في البغاء إلا قلة قليلة ثاروا وأرادوا الإصلاح فماتوا بالشهادة مليون ونصف شهيد وبقي الخمج والنتانة

اترك تعليق