فيروس كورونا: الولايات المتحدة تواجه “مشكلة خطيرة” بسبب الوباء

أعداد كبيرة على شاطئ في ميامي
EPA

حذر أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، من أن البلاد تواجه "مشكلة خطيرة"، وذلك بالتزامن مع تسجيل ارتفاع حاد في حالات الإصابة بـ"كوفيد 19" في 16 ولاية أمريكية.

وقال فاوتشي إن "الطريقة الوحيدة للقضاء عليه (الوباء)، هي بالقضاء عليه سويا".

وبينما دعا خبراء في الصحة إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات لإبطاء انتشار المرض، أشاد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بـ"التقدم" الذي تحقق.

وشهدت الولايات المتحدة أعلى مستوى إصابات يومي على الإطلاق بتسجيل 40 ألف إصابة جديدة يوم الجمعة.

وتوجد أكثر من 2.4 مليون حالة إصابة مؤكدة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى 125 ألف حالة وفاة.

وقال بنس إن الرئيس دونالد ترامب طلب من مجموعة العمل المعنية بمواجهة الفيروس مخاطبة الشعب الأمريكي، وسط تصاعد حالات العدوى.

وجرى تعليق خطط تخفيف إجراءات الإغلاق في تكساس وفلوريدا وأريزونا بسبب ارتفاع حالات الإصابة.

ويخشى مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة أن يكون العدد الحقيقي لحالات الإصابة أعلى بمقدار عشر مرات من الإحصائيات المعلنة.

كورونا
BBC
Banner
BBC

ما هي آخر التطورات؟

شكرت الدكتورة ديبورا بيركس، منسقة الاستجابة لفيروس كورونا، الشباب الأمريكيين على اهتمامهم بالإرشادات الرسمية بشأن اختبارات الفحص للكشف عن المرض.

وقالت "في حين أننا طلبنا منهم البقاء في منازلهم سابقاً، فإننا نطلب منهم الآن الخضوع لاختبارات الفحص".

الدكتورة بيركس
Getty Images
حثت الدكتورة ديبورا بيركس الشباب على إجراء اختبارات الفحص

وأشارت إلى أن هذا "التغيير الكبير" في إرشادات اختبارات الفحص سيسمح للمسؤولين باكتشاف "حالات الإصابة التي لا تصحبها أعراض وحالات الإصابة الخفيفة، التي لم نرصدها من قبل".

كما قال الدكتور فاوتشي "كما ترون فإننا نواجه مشكلة خطيرة في مجالات معينة".

وأضاف "لذا فإن ما يجري في إحدى مناطق البلاد يمكن أن يؤثر في نهاية المطاف على مناطق أخرى".

وقال مخاطبا الأمريكيين "لديكم مسؤولية فردية تجاه أنفسكم، ولكن لديكم مسؤولية مجتمعية لأنه إذا أردنا إنهاء هذا التفشي، فعلياً ... علينا أن ندرك أننا جزء من العملية".

وأضاف فاوتشي أنه إذا لم يتم وقف الانتشار، في نهاية المطاف ستتأثر المناطق التي تعمل بشكل جيد الآن.

وفي غضون ذلك، أشاد نائب الرئيس بالتقدم الذي أحرزته الدولة في التعامل مع الوباء، مشيراً إلى "التقدم الاستثنائي" في النقاط الساخنة السابقة للفيروس، مثل نيويورك ونيوجيرسي.

وقال "لقد أبطأنا الانتشار… وأنقذنا الأرواح".

وبدا أن بنس ينكر أي صلة بين إعادة فتح الولايات وزيادة الحالات.

ماذا عن الولايات الأكثر تضرراً؟

يتيح نظام الحكم الفيدرالي للولايات حرية الحفاظ على نظامها العام وسلامتها، حتى في وجود أزمة صحية وطنية.

ولذا، فرض حكام الولايات إجراءات إغلاق متفاوتة.

مطعم في تكساس
Getty Images
شهدت ولاية تكساس ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة

وشهدت تكساس، التي كانت في طليعة الولايات الساعية إلى تخفيف إجراءات الإغلاق، الآلاف من الحالات الجديدة، مما دفع الحاكم الجمهوري غريغ أبوت يوم الجمعة إلى الدعوة لتعليق تنفيذ قرار إعادة فتح الأنشطة التجارية.

وسجلت تكساس 5996 حالة إصابة جديدة يوم الخميس، بالإضافة إلى 47 حالة وفاة أخرى، وهي أعلى حصيلة ضحايا يومية في مدة شهر.

وتجاوزت فلوريدا أعلى معدل لحالات الإصابة الجديدة داخل الولاية يوم الجمعة، حيث سجلت 8942 حالة جديدة. وشهدت الولاية حتى الآن 122,960 حالة إصابة و 3,366 حالة وفاة.

وقال حاكم فلوريدا إنه لا توجد خطة لمواصلة تخفيف الإغلاق.

وشهدت ولايات أخرى، بما في ذلك ألاباما، وكاليفورنيا، وإيداهو، وميسيسيبي، وميسوري، ونيفادا، وأوكلاهوما، وساوث كارولينا، ووايومنغ، زيادات قياسية يومية في عدد الحالات المؤكدة هذا الأسبوع.

وقالت ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت إنها ستطلب من الأشخاص المسافرين من ثماني ولايات، ألاباما وأركنساس وأريزونا وفلوريدا ونورث كارولينا وساوث كارولينا وتكساس ويوتا، الدخول في عزلة ذاتية لمدة 14 يوماً.

كما أبلغت كاليفورنيا عن عدد قياسي من الحالات الجديدة الأسبوع المنصرم.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.