أرباب حافلات المسافرين يرفضون “شرطا أساسيا” لاستئناف الرحلات

أغضب قرار إلزام الحافلات بتسجيل البطاقة الوطنية وهواتف المسافرين شركات النقل ورفضت الموافقة على هذا الشرط الذي فرصته وزارة النقل والتجهيز.

وحسب ما أوردته جريدة "أخبار اليوم" فقد فرضت وزارة النقل والتجهيز على مقاولات ومستخدمي قطاع النقل الطرقي للأشخاص، التوقيع على دفتر تحملات خاص بتدابير مواجهة كوفيد 19 من أجل السماح لهم باستئناف حركة النقل في 25 يونيو.

وتضيف الجريدة أنه من الشروط التي يرفضها أرباب الحافلات، إلزامهم بالاحتفاظ بسجل خاص يتضمن معلومات السائق ومساعده، والركاب الذين يستعدون للسفر يتضمن رقم البطاقة ورقم الهاتف، وإلزام شركة النقل بالاحتفاظ بهذا السجل وأرشفته لمدة شهر واحد على الأقل بعد تاريخ إعلان حالة الطوارئ.

وحسب "أخبار اليوم" نقل عن مصدر مقرب من أرباب النقل، فإن الاحتفاظ بهذه البيانات ليست من مهام شركات النقل، فضلا عن إمكانية خلق مشاكل مع المسافرين.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. اناوي

    معطيات خاصة بالمواطنين في خطر وعند فئة لاتحترم ادنى السلوكيات و الاخلاقيات في الطريق
    تشرب السجائر في ابان السفر الحشيش والكلام الساقط ووو السياقة بكل اشكال الاستنتار بقانون السير
    ما هذا التهور و الزلل

  2. علي

    لمادا لا ما فيها والو هدا كله من اجل الصحة الامنية للمغرب فادا ما قدر الله ضهور كورونا لدا شخص مسافر يمكن تطويقه بسرعة بواسطة المعلومات و اكتشاف مخالطيه بسرعة قبل فوات الاوان والرجوع الا الحجر الصحي من جديد بما فيه التنقل من منطقة الا منطقة

  3. يوري

    هههه مافيها و الو !!!!! وهي الكريسون ياخذ الارقام الهاتفية ويبدا تبسل على الفتيات.هههه مافيها والو ياك.

  4. زهور من أكادير.

    هاد الإجراء مزيان فيه المصلحة ديالنا باش الى كان شي واحد فيه فيروس كورونا يعرفوا الناس لي كانوا معاه ف الحافلة و يعملوا ليهم التحليلة، غي هو من الاحسن لي ياخد المعلومات يكون من الأمن أو القوات المساعدة حيت الناس ما غاديش دير الثقة ف السائق ديال الحافلة.

  5. سوسية مهتمة

    المشكلة ان المواطن ليس لديه مشكل في هذه المعلومات لكن المشكلة في أرباب العمل لانه غالبية السائقين غير مصرح بهم في الضمان الاجتماعي لان هذه النقطة من صالح أرباب العمل عدم تسجيل السائق في cnss تعطي الفرصة لرب الحافلة التحكم في السائق كما ينبغي
    والسائق المهني هو الآخر لا يريد.تسجيل الراكبين لانه ورقة المعلومات لا تترك له الفرصة للسرقة لانه يصطاد في الماء العكر
    هذه هي الحقيقة المرة اما المواطن المسكين لا مانع في دلك مادام في مصلحة لصحة المواطن

اترك تعليق